جمعية الإيثار تنظم يوم ترفيهي تربوي لفائدة الأيتام الصغار

مصطفى رمزي : 

في خطوة إنسانية نبيلة وضمن أطار أنشطتها الترفيهية والتربوية، نظمت لجنة "المقهى الفكري للإيثار"، تحت إشراف جمعية الإيثار للتنمية والأعمال الإجتماعية، أول أمس الأحد 29 أبريل 2018، بفضاء مؤسسة الأعمال الإجتماعية - مدينة الدشيرة الجهادية ، - نظمت - يوما ترفيهيا لفائدة الأطفال اليتامى المستفيدين من خدمات وبرامج جمعيتي الحضن و جمعية القلم.


وتميز هذا اليوم بتنظيم محفل للألعاب ومجموعة من الأنشطة الترفيهية والتربوية، إستفاد منها 50 طفل يتيم ممن يتابعون دراستهم بالمستوى الابتدائي، بالإضافة إلى تقديم وصلات وفقرات إنشادية ومسرحية وتنشيط بهلواني.


ويهدف هذا النشاط الترفيهي، الذي شهد تفاعلا كبيرا من طرف الأيتام، إلى إدخال الفرحة والسرور إلى قلوب الأطفال المشاركين.


وفي تصريح له بالمناسبة قال "ياسين ألحيان" عضو جمعية الإيثار : "هي وجوه بريئة تستحق أن تسعد و تعيش عمر الطفولة كما يجب، لا يسعنا إلا أن نثني على اللجنة التنظيمية بفضل المجهودات الجبارة التي قامت بها في سبيل إنجاح هذا النشاط؛ مثابرة، جد وإجتهاد تؤكد أننا من أجل ''الإيثار'' مستمرين، إنه نجاح يضاف إلى سلسلة النجاحات التي تفتخر بها جمعية الإيثار".


كما قدم "يوسف أكازو" عضو الجمعية، جزيل الشكر للأستاذة المؤطرة لهذا النشاط "الزهرة البخاري" التي ضحت بوقتها من أجل تنظيم و تأطير ورشات الأعمال اليدوية حتى أبدع فيها الأطفال و استمتعوا بما صنعت أيديهم. 


وأضاف "يوسف" في معرض كلمته، "لا يفوتنا أن نشكر مرافقي الأطفال على حضورهم، وبطبيعة الحال لن ننسى أبدا متطوعي الإيثار على مجهوداتهم شكرا من القلب على كل ابتسامة زرعتموها في وجه طفل يتيم".