آيت باها: جمعية "إدورار" تنظم مسيرة للقراءة وتنشط ورشة تكوينية في المسرح

بيوكرى نيوز:

في خضم برمجتها الربيعية لهذه السنة وبهدف تقوية قدرات الشباب والأطفال في مناطق الأدب والفن، نظم كل من "نادي خير الدين للإبداع الأدبي" و" نادي هوَس للمسرح" التابعين لجمعية " إدورار" للثقافة والفن، نشاطين ثقافيين مائزين، همّا التربية على القراءة والتكوين المسرحي. وكان ذلك يوم الأحد 19 أبريل 2018 بأيت باها. 

مسيرة للقراءة نحو سد أيت سوس 

وبهدف التربية على القراءة في صفوف شباب وأطفال منطقة "أدرار" بأيت باها، نظم نادي "خير الدين" مسيرة رمزية حملت شعار " توادَا نْ تغْري". هذه المسيرة التي انطلقت صباحا من الفضاء البلدي للثقافة والفنون في اتجاه بحيرة سد أهل سوس، عرفت مشاركة متعلمي مدرستي "ايت باها" و"طارق ابن زياد" وثانوية أيت باها، علاوة على فاعلين ثقافيين محليين.

فبعد أن مرّ موكب المشاركين بالشارع الرئيس للمدينة حاملين بين أيديهم دفات كتب اختاروها حسب اهتماماتهم، قطعت المسيرة أزيد من ثلاثة كيلومترات، قبل أن تحل ضيفة على بحيرة "أيت سوس". هناك، وعلى إيقاع الكَيثارة، قُدمت عينات من المقروء، تخللتها وصلات موسيقية وألعاب تنشيطية، كما كان للحكاية حضور في حلقة المشاركين تحت ظلال شجر أركَان. وبتوزيع شواهد المشاركة عادت القافلة أدراجها إلى مركز المدينة. ويشار إلى أن معرضا للكتاب قد أثث الفضاء البلدي للثقافة والفنون طيلة اليوم. 
ورشة تكوينية في التمثيل المسرحي 

وفي الفترة المسائية، بصم نادي " هوَس" على ورشة في "أبجديات التمثيل المسرحي"، أطرها المخرج والممثل المسرحي عبد الله بن بلا، وتروم تعريف شباب المنطقة على منهجية التكوين المسرحي من جهة والتوطئة له من جهة أخرى، من خلال الاطلاع على بعض التقنيات الأولية والأساسية في التمثيل المسرحي. 

وهمت الورشة مجالات مختلفة في إعداد الممثل كالمشية المسرحية وعلاقة الممثل بالفضاء والانسجام بين المجموعة والتركيز...، حيث خصص المؤطر تمارين مسرحية خاصة بكل مجال تخللتها شروحات وتوجيهات للمستفيدين.

وكتتويج لمختلف التقنيات التي تم الاشتغال عليها، اختتمت الورشة بتقسيم المشاركين إلى مجموعات للعمل على لوحات وتمثيليات ارتجالية، منحت الفرصة للمؤطر للإشارة والوقوف على بعض الأخطاء المتداولة في التمثيل المسرحي. وتجدر الإشارة إلى أن الورشة كشفت عن مواهب وطاقات واعدة تتطلب المواكبة والصقل والتكوين في مجالات المسرح المتعددة.


متابعة: س.ح و ع.ح