جمعيات باكادير تستنكر أوضاع مركز حماية الطفولة وتطالب وزير الشباب والرياضة بالتدخل

بيوكرى نيوز:

أصدرت عدد من جمعيات المجتمع المدني بمدينة أكادير بيانا استنكاريا، تطالب فيه وزير الشباب والرياضة بفتح تحقيق في ما أسمته "الأوضاع المزرية التي يعيشها نزلاء مركز حماية الطفولة ذكور وتعرضه بعضهم لاعتداءات جسدية ولفظية" حسب البيان.

واستنكرت البيان الذي توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه بشدة "الوضع الكارثي الذي يعرفه مركز حماية الطفولة ذكور بأكادير،  من حيث سوء التسيير والتدبير وتسجيل مضي المشرفين على المركز في سياسة التهميش و الاقصاء اتجاه جمعيات المجتمع المدني الراغبة في تقديم المساعدة الجمعية للمركز".

وتساءلت الجمعيات الموقعة على البيان عن سبب طرد متطوع تجمعه علاقة طيبة وحسنة مع أطفال المركز.

وطالبت فعاليات المجتمع المدني بأكادير في ختام بيانها من الجهات المسؤولة في شخص وزير الشباب والرياضة و والي جهة سوس ماسة بالتدخل "لوضع حد لما وصفتها بالتصرفات اللامسؤولة اتجاه نزلاء المركز، وتوفير الحماية لهم واتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المقصرين، ودعوة الجمعيات التي تعني بحقوق الطفل بالتدخل في الموضوع".