أطباء القطاع العام يستمرون في احتجاجهم ويخوضون "أسبوع الغضب"

بيوكرى نيوز :

يستمر أطباء القطاع العام في مسلسلهم الاحتجاجي، حيث يقومون مند أمس الاثنين وإلى غاية الـ13 من شهر ماي الجاري بتوقيف مجموعة من الخدمات الاستشفائية إلى جانب تنظيم وقفة وطنية وذلك في إطار ما أسموه بأسبوع الغضب.

وأوضح المنتظر العلوي الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أن "هذا الأسبوع هو حلقة من حلقات المسلسل النضالي الذي بدأناه منذ شهر شتنبر الماضي، حيث سيتم توقيف جميع الفحوصات الطبية المؤدى عنها بمراكز التشخيص من 7 إلى 11 ماي".

وأضاف العلوي  أنه "سيتم كذلك الامتناع عن تسليم جميع أنواع الشواهد الطبية المؤدى عنها بما فيها شواهد رخص السياقة باستثناء شواهد الرخص المرضية المصاحبة للعلاج طيلة هذا الأسبوع، حتى لا تكون هناك مداخيل للمستشفيات".

هذا وأكد العلوي أنه سيتم كذلك " مقاطعة الأعمال الإدارية غير الطبية التي يقوم بها الأطباء نتيجة النقص العددي في الأطقم الطبية والشبه الطبية، على أن يتم اختتام أسبوع الغضب بتنظيم وقفة وطنية مع اعتصام يوم الـ13 من شهر ماي أمام وزارة الصحة".

يشار إلى أن النقابة تطالب بـ" تخويل الرقم الاستدلالي 509 كاملا بتعويضاته، إحداث درجتين بعد درجة خارج الإطار، إلى جانب الرفع من مناصب الإقامة والداخلية، و توفير الشروط العلمية لعلاج المواطن المغربي".