الرميد يطالب المغاربة بإيقاف حملة المقاطعة بسبب تداعياتها على الإقتصاد الوطني

بيوكرى نيوز : 

قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إن الحكومة أخذت وقتها الكافي لدراسة المعطيات المرتبطة بأسعار منتوج الحليب للوقوف عند هامش الربح، فتبين لها أن السعر معقول.

وأضاف الرميد الذي حل ضيفا على قناة ميدي 1 تيفي ،أن شركة الحليب المعنية و التي تستهدفها حملة المقاطعة، لا يتجاوز معدل ربحها 0.20 سنتيما، وبالتالي فلا داعي لاستمرار المغاربة في مقاطعة هذه المادة الحيوية لما ينطوي عليه ذلك من تداعيات وخيمة على الاقتصاد الوطني" يقول الرميد.

واستطرد الوزير "تتمثل خطورة مقاطعة منتوج الحليب في كون 120 ألف فلاح مهدد في مصدر رزقه، الفلاح هو من يمول الشركات بالحليب ونحن أمام شهر رمضان حيث يزداد الطلب على هذا المنتوج، ومن شأن استمرار هذا الارتباك الإضرار بمصالح الفلاح الصغير.. الذي قد يتحول إلى ضحية".

كما طالب الرميد من المواطنين بوقف المقاطعة قائلا" هذه دروة إنتاج الحليب وأرجو من المغاربة الحكماء والعقلاء ترك هذا الموضوع جانبا وليتكلموا في مواضيع أخرى وما نربكوش بلادنا بأي وجه من الأوجه".