دكاترة الوظيفة العمومية يعودون إلى الشارع ويتهمون الحكومة بـ«تعطيل» الكفاءات الوطنية

بيوكرى نيوز :

يتواصل الاحتقان في صفوف موظفي الإدارات العمومية حاملي شهادات الدكتوراه، بعد أن أعلن الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب عن تنظيم مسيرة وطنية، يوم الأحد (13 ماي) بالرباط، وذلك احتجاجا «على الأوضاع المأساوية التي يعيشها الدكاترة الموظفون بالمغرب»، حسب بيان للاتحاد، الذي استنكر ما اعتبره «الأوضاع المأساوية التي يعيشها الدكاترة الموظفون بالمغرب، وكذا صمت الحكومة غير المفهوم تجاه تعطيل الكفاءات الوطنية الحاملة لأعلى شهادة علمية»، مشيرا إلى أن الجامعات المغربية «تعرف خصاصا مهولا واكتظاظا غير مسبوق، أدى إلى ضعف التأطير، وحذف حصص الأعمال التطبيقية، خاصة في كليات العلوم، وتقليص الحصص التوجيهية، مما ينعكس سلبا على جودة التكوين، وعلى مصداقية الشهادات التي تمنحها الجامعات المغربية، ويقوض الشعار المرفوع من طرف الحكومة لتجويد التعليم العالي والبحث العلمي».

وفي هذا السياق، قال عبد الوهاب قزيبر، عضو المكتب الوطني للاتحاد العام لوطني لدكاترة المغرب، إن «الاتحاد قرر خوض مسيرة وطنية يوم 13 ماي وذلك من أجل رفع الحيف تجاه دكاترة الموظفين بالمغرب، ومطالبة الحكومة بتسوية وضعية هؤلاء دكاترة»، مضيفا، في تصريح لـ«الأخبار»، أن الجامعات المغربية ومراكز تكوين لمهن التربية «تعرف خصاصا مهولا وأن نصف الأساتذة الجامعيين سيتقاعدون في نهاية 2020»، مضيفا أنها باتت ملزمة بتغيير إطار دكاترة إلى أساتذة للتعليم العالي مساعدين وتنفيذ اتفاق مع النقابات الأكثر تمثيلية بتغير إطار دكاترة على أساس ثلاث دفعات، ونحن اليوم في الاتحاد ننتظر تنفيذ الاتفاقات السابقة، وتأخير حل هذا الملف يفوت على المغرب فرصة كبيرة للاستفادة من هؤلاء الدكاترة الموظفين».

وكانت نقابات التربية الوطنية طالبت، في بلاغ للتنسيق النقابي لدكاترة الوظيفة العمومية، الذي يضم ست نقابات في قطاع التعليم، وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، بفتح باب التباري حول مناصب أساتذة جامعيين في الكليات في وجه موظفي التربية الوطنية الحاصلين على شهادة الدكتوراه، وطالبوا بفتح حوار مستعجل ومسـؤول مع الوزارة الوصية على أرضية المذكرة المطلبية المرفوعة للوزارة بتاريخ 22 غشت 2017، بالإضافة إلى «تغيير الإطار لكافة دكاترة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى أستاذ التعليم العالي مساعـد»، ثم «تفعيل مبدأ ربط المسـؤولية بالمحاسبة في الرفع من نسبة التأطير البيداغوجي بالمؤسسات الجامعية»، معلنين عن خطوات تصعيدية من أجل الضغط على الوزارة الوصية للاستجابة لمطالبهم، وعلى رأسها «تنفيذ مسيرة وطنية واعتصامات وإضرابات».