مجلس تاركا نتوشكا يتساءل عن مآل مشروع حماية المنطقة من الفيضانات

بيوكرى نيوز: 

تساءل رئيس المجلس الجماعي لتركانتوشكا عبد الله باحشمود، عن مصير مشروع حماية مركز تركانتوشكا من الفيضانات وعن أسباب توقف الاتصالات بين الجماعة ووكالة الحوض المائي بجهة سوس ماسة المكلّفة بالمشروع.

واضاف المتحّدث في تصريح لبيوكرى نيوز أن "المجلس الجماعي لتركانتوشكا راسل وكالة الحوض المائي وتم استدعاءها في شخص ممثل رسمي ومسؤول عنها لحضور أشغال دورة فبراير للمجلس يوم الخميس 08 فبراير 2018، الا أن المجلس تفاجأ بحضور شخص باسم الوكالة لا يستطع تحمل المسؤولية أو الاتفاق مع المجلس على أية صيغة في المشروع".

واسترسل الرئيس في حديثه في الموضوع أن "المجلس قرّر تعليق النقطة إلى حين استجابة وكالة الحوض المائي لدعوة المجلس وحضور مسؤول يملك القرار واخد الموضوع بجدية لما يشكّله من خطورة يهدد مركز تاركانتوشكا في اي وقت".

ذات المسؤول الجماعي اورد ان "المشروع جاء بعد مراسلات عديدة، وملتماسات من طرف المجلس الجماعي لتركانتوشكا في الولاية السابقة والحالية، انتهت بزيارة لوفد ممثل عن وكالة الحوض المائي لسوس ماسة دجنبر 2017 من أجل تشخيص الوضعية، واعداد الدراسات من أجل إخراج مشروع حماية مركز تركانتوشكا من الفيضانات إلى حيز الوجود".

ويشار ان مركز تركانتوشكا عرف سيولا مائية سنة 2016 بعد عاصفة رعدية، كادت أن تؤدي إلى خسائر في الأرواح، حيث صادفت يوم الأحد حيث السوق الأسبوعي. ويعتبر مشروع حماية مركز تركانتوشكا من الفيضانات، مشروعا مصيريا يقف أمام تهيئة المركز، وفتح المجال للاستثمار وتحقيق الذات بجماعة ترابية بمؤهلات فلاحية وسياحية واعدة.