الهجوم الغربي على سوريا: دول عربية تؤيد وبوتين يدعو الى جلسة طارئة بمجلس الأمن

بيوكرى نيوز :

نفذ التحالف الأمريكي، البريطاني والفرنسي هجمات ضد منشآت عسكرية سورية فجر يومه السبت، حيث أوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن "الهجمات ضد أهداف ذات صلة بقدرات الأسلحة الكيماوية في سوريا"، قرار أيدته مجموعة من الدول العربية، في الذي عتبره بوتين انتهاكا للقانون الدولي.

في هذا الإطار أعربت وزارة الخارجية القطرية عن تأييدها للهجوم، حيث أشارت في بيان لها " أن استمرار استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليا".

من جانبها أكدت الخارجية التركية بالهجوم الثلاثي لأمريكا وبريطانيا وفرنسا، مشيرة في بيان لها أن " قصف مواقع النظام السوري كان رد فعل في محله وانه كان ترجمة للوجدان الإنساني العالمي، ولا سيما أن النظام السوري استخدم الكيميائي ضدّ شعبه لمرات عدة".

من جهة أخرى اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهجوم "عدوان على بلد مستقل"، دعيا مجلس الأمن الدولي إلى عقد " جلسة طارئة لبحث عدوان واشنطن وحلفائها"مشيرا في تصريح نقله موقع روسيا اليوم أن "القصف الصاروخي الذي نفذته واشنطن بدعم من حلفائها على منشآت عسكرية ومدنية سورية دون تفويض من مجلس الأمن، وانتهاكا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، هو عمل عدواني".