من المسؤول عن وضعية الطريق الإقليمية 2009 بأدرار اشتوكة ايت باها ؟

بيوكرى نيوز:

لم يصمد مشروع تعبيد الطريق الإقليمية 2009 الرابط بين الجماعة الترابية لايت وادريم وأوكنز، والتي يبلغ طولها 60 كيلومتر، والمنجز سنة 2002 أمام الحركة اليومية للعربات، والظروف المناخية والتي عرت عن الحالة المزرية لهذا المشروع الحيوي بالمنطقة الجبلية .

 هذا الطريق الرئيسي والوحيد الذي تعتمده ساكنة الجماعة الترابية لتركانتوشكا إضافة إلى عدد من الجماعات الترابية الاخرى بالمنطقة الجبلية لاشتوكن ايت باها باعتباره مسلكا أساسي لجميع القبائل والدواويير المشكلة لها، ، كما يعتبر طريقا رئيسيا للمواصلات والتنقلات فترة تهالك الطريق الوطنية 1011. 

الوضع الذي يعيشه مؤخرا هذا الطريق، ولأهميته التنموية والسياحية ، يطرح سؤال الجدية في هذا المشروع وعدد من المشاريع الاخرى وعدم احترام دفتر التحملات في فترة التنفيذ، بالإضافة إلى ضرورة المطالبة بالإسراع في إعادة هيكلته وتوسيعه لكي يستجيب لتطلعات الساكنة، والضغط المتواصل عليه . 

وفي انتظار تحقيق ذلك، تزداد تلك الرقع في الطريق، وتتآكل الجوانب، وتزداد معاناة متسعملي هذا المسلك إلى حين .