قافلة " في مدرسة المناخ" تحط الرحال بثانوية أيت باها

بيوكرى نيوز:

في ضيافة "نادي الصحة و البيئة" بثانوية أيت باها، حطت قافلة " في مدرسة المناخ"، و المنظمة من طرف جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب، بشراكة مع المديرية الجهوية للبيئة بجهة سوس ماستْ و بدعم من مشروع الحكامة البيئية و المناخية للتعاون الألماني .PROGEC-GIZ و يستهدف المنظمون من طواف القافلة بعدد من المؤسسات التعليمية بالجهة نشر ثقافة بيئية علمية تهم التغيرات المناخية.

واعتبارا للتجربة التي راكمها أعضاء النادي في التحسيس بموضوع "التغيرات المناخية" داخل المؤسسة وفي محيطها، فقد تم الاعتماد على ثلة من الأعضاء لشرح وتبسيط لوحات معرض متنقل في الموضوع لباقي المتعلمين. وضمت اللوحات في طياتها التعريف بالتغيرات المناخية من حيث أسبابها الطبيعية والبشرية وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة على الثالوث البيئي والاقتصادي والاجتماعي للساكنات العالمية.

كما كان لسبل الحد من التغير المناخي نصيب من المعرض، إذا ما تم الأخذ بعين الاعتبار كون إفريقيا لا تساهم في تلوث الهواء سوى بشكل ضئيل جدا، مما يحتم على دول القارة ومن بينها المغرب إبداع طرق للتكيف مع التغير المناخي. وفي هذا المجال استعرضت جهود المغرب وبالخصوص ما يبذل على صعيد جهة سوس ماسة. كما استفاد المشاركون من متابعة أشرطة وثائقية تعالج الموضوع.

ويشار إلى أن حلول القافلة بالمؤسسة كان مناسبة لعرض تجربة النادي على أنظار كل من منسق البيئة والصحة بالمديرية الإقليمية أشتوكن ايت باها والمنسق الجهوي لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب.