إجراءات وتدابير هامة لمواجهة كل أشكال تقليد قطع غيار السيارات بالمغرب

بيوكرى نيوز : 

قال عادل المالكي، المدير العام للمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، إن ظاهرة التزييف، تهم العديد من القطاعات، من قبيل مواد التجميل والنسيج والمنتوجات الكهربائية، إلا أن مجال قطع غيار السيارات يشكل أهم القطاعات التي تعاني من هذا التقليد.

ونبه المالكي في مداخلة له بمائدة مستديرة، انعقدت أمس الخميس حول موضوع "السلامة الطرقية، ومكافحة التزييف والسوق غير المنظم"، في إطار فعاليات الدورة 11 لمعرض السيارات "أوطو إكسبو"، بالدار البيضاء، إلى أهمية علامة "سلامتنا" التي تعتبر ضمانة على جودة قطع غيار السيارات.

وأشار المالكي، إلى أن وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، وكل الأطراف المعنية، عملت وتعمل على تقريب هذه العلامة من المواطنين، من أجل منحهم إمكانية اختيار قطع غيار مصادق على جودتها.

وأبرز المتحدث، حسب ما أوردته يومية الصحراء المغربية، في مادة لها نشرتها ضمن عددها الصادر أمس الجمعة، أن علامة "سلامتنا" ستخضع باستمرار للتدقيق، موضحا أن هناك نظاما معلوماتيا وضع لهذا الغرض، بهدف تتبع مسار قطع الغيار ومكان تصنيعها والقنوات التي تمر منها، بهدف ضبط مسالك التوزيع والتصنيع، حتى وصولها إلى المستهلك النهائي.

وأعلن المالكي، أن هذا الإجراء سيتعزز بإحداث تطبيق، سيتم تعميمه قريبا، يتضمن عناوين كل باعة قطع الغيار التي تحمل علامة "سلامتنا".