الملك يعزي أسر ضحايا فاجعة اشتوكة ويتكفّل بمصاريف الدفن وعلاج المصابين

بيوكرى نيوز:

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس، بعث ببرقيات تعازي ومواساة إلى أسر الضحايا والمصابين في حادثة السير التي وقعت اليوم الخميس (29 مارس) بالطريق الإقليمية الرابطة بين بيوكرى وآيت عميرة، كما قرر التكفل بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم، ومآتم عزائهم، وكذا بمصاريف علاج المصابين.

تجدر الإشارة أن الحادث الذي وقع صباح اليوم على مستوى دوار "الجيرة"، تسبب في مقتل تسعة عمال زراعيين بينهم عاملتان زراعيتان فيما أصيب ستة آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

الحادث كان بسبب اصطدام قوي بين حافلة و "بيكوب" التي انقلبت لمرات عديدة وترامى المستخدمين وسط الطريق وبقارعتها.

وقد هرعت لعين المكان السلطات المحلية ومصالح الوقاية المدنية لنقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي ببيبوكرى والمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير، كما تم توجيه الضحايا نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني .