أدراق: سوق الجملة للخضر والفواكه بإنزكان سيتم نقله بجميع مكوناته إلى مقره الجديد


بيوكرى نيوز :

أكد رئيس المجلس الجماعي لمدينة إنزكان ،السيد أحمد أدراق ، أن النشاط التجاري لسوق الجملة للخضر والفواكه ، الذي يعتبر الأكبر والأهم من نوعه على الصعيد الوطني ، سيتم نقله بجميع مكوناته إلى مقره الجديد الذي أنجز جنوب شرق المدينة.

ودعا في لقاء تواصلي نظم أمس الأربعاء برئاسة عامل إنزكان ايت ملول ، السيد حميد الشنوري ، وحضره جميع ممثلي فئات التجار العاملين في هذه السوق ، أن جميع المتدخلين مطالبين بالانخراط في هذه العملية حتى تتم عملية الانتقال بطريقة سلسة وميسرة ، لاسيما وأن سلسلة من اللقاءات التشاورية قد تم عقدها من أجل هذه الغاية ، الشيء الذي مكن من الأخذ بعين الاعتبار لاقتراحات ومطالب جميع الجهات المعنية بهذه العملية من سلطات محلية ، وهيئات منتخبة ، وجمعيات ونقابات مهنية. 

وقال السيد أدراق إنه تم إحداث ثلاث لجن وظيفية للسهر على عملية الانتقال في إطار من التشاور والتوافق للمقر الجديد لسوق الجملة للخضر والفواكه بمدينة إنزكان ، الذي لم يعد يكتسي بعدا جهويا ووطنيا فقط ، بل أصبح له بعد قاري ، خاصة في ظل تامي الحضور المتزايد للمنتجات الفلاحية المغربية في أسواق العديد من دول القارة الأفريقية. 

ومن جهته ، ثمن عامل إنزكان ايت ملول الحوار البناء والمقاربة التشاورية التي تم نهجها في التعامل مع هذا الملف ، والتي أشركت جميع المتدخلين في إطار من التكامل ، مما أدى إلى تجاوز الصعوبات التي عادة ما تعترض عمليات البناء من هذا القبيل. 

وذكر السيد حميد الشنوري، بأن حوالي 900 ألف طن من المنتجات الزراعية يتم ترويجها سنويا بهذه السوق ، مشددا على ضرورة استمرارية خدمات هذا المرفق التجاري اثناء عملية الانتقال وحتى نهايتها ، كما أكد على ضرورة الحرص على أن يعطي السوق الجديد دفعة نوعية لكيفية الاشتغال ، وذلك بما يمكن مدينة إنزكان خاصة ، وكامل تراب العمالة بوجه عام ، إلى بلوغ مكانة أرقى اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا. 

وقد ثمنت تدخلات ممثلي مختلف جمعيات ونقابات التجار العاملين في سوق الجملة للخضر والفواكه بإنزكان الجهود التي بذلت من اجل إنجاز السوق الجديد ، مسجلين العديد من الايجابيات التي سيتم تحقيقها بعد الانتقال للاشتغال في السوق الجديد ومن ضمنها ،على سبيل المثال لا الحصر ، تفادي الاكتظاظ ، وتوفير شروط الصحة والنظافة لعرض المنتجات ، والارتقاء بعملية التنظيم. 

وأكدوا من جهة أخرى على ضرورة الحرص على استمرارية المكتسبات المحققة لفائدة مختلف فئات التجار العاملين بهذه السوق،وتمكين تجار الطماطم من فضاء للعرض خاص بهم ، واستمرار العمل بالمقاربة التشاورية أثناء عملية الانتقال للسوق الجديد. 

للإشارة فإن سوق الجملة الجديد للخضر والفواكه لمدينة إنزكان شيد على مساحة إجمالية تصل 127 ألف و 471 متر مربع ، ( السوق القديم الحالي يشغل مساحة تصل 61 ألف متر مربع)، ويضم 419 محلا تجاريا من مساحات مختلفة ، ضمنها 164 محلا مساحتها 40 متر مربع ، إلى جانب فضاءات أخرى لعرض المنتجات ، وتفريغ وشحن السلع ، ومقاهي ومطاعم ، ومرافق صحية ، وإدارة ، إضافة إلى مجموعة من الطرق والممرات والمواقف المخصصة للشاحنات ومركبات نقل البضائع ، والتي تشغل داخل السوق مساحة أرضية تصل 55 ألف و 300 متر مربع.