فرقة نسائية غنائية بتاركانتوشكا .. تجربة في حاجة ماسة إلى التشجيع

بيوكرى نيوز: 

بعدما كان حكرا على الرجال، إحياء الحفلات بمناطق أيت صواب، والنواحي، بجبال اشتوكة ايت باها وفي مناطق خارجية، والاكتفاء بإحيائها من طرف النساء محليا، بشروط لا تسمح بالتصوير، مع مشاركة رجال من الدوار، والأداء بالسرية التامة، وعدم الكشف عن الاسماء، كان لجمعية أجمال تركانتوشكا أيت صواب للثقافة والتراث الامازيغي السبق المحلي والاقليمي في تأسيس فرقة نسائية خاصة بـ"الهضرت ن تمغارين" ( الغناء الجماعي النسوي المحلي).

الفرقة النسائية تضم في مجموع عناصرها الأساسية عشرون امرأة وفتاة، عارفات بطقوس وقواعد هذا النوع من الغناء الجماعي، من مناطق ودواوير مختلفة بأيت صواب، وثمانية عناصر ذكورية تحسن الضرب على الدفوف، يترأسها رئيس الجمعية السيد "أمشغال محمد".

وقد افتتحت الفرقة عملها السنة المقبلة بمشاركتها الناجحة والرائعة في مهرجان الفنون الشعبية بمكناس في دورة 2017، والذي مثلت فيه منطقة أيت صواب خير تمثيل أمام مجموعة كبيرة من الفرق في الفنون الشعبية المغربية، واستطاعت تحقيق الهدف المنشود، والتسويق الجيد للمنتوج الثقافي المحلي بالمنطقة.

كما أحيت الفرقة حفلات فنية، في مجموعة من أعراس وحفلات محلية بالمنطقة، وصل عددها إلى 12 حفلة ما بين شهر يوليوز وغشت .

وتسعى الجمعية من وراء تأسيس هذه الفرقة النسائية حسب تصريح لرئيس الجمعية "أمشغال محمد" إلى إحياء هذا التراث النسائي الذي عرفت به المنطقة، والذي ساهم إلى يوم قريب في إبراز المكون الثقافي والإنساني بأيت صواب، مضيفا أنه من الواجب تكاتف الجهود من أجل حماية ما تبقى وتثمينه والرفع من قيمته.

وعن الدعم المادي للجمعية من أجل الرفع من هذا التراث والاهتمام به يقول رئيس الجمعية أنه شبه منعدم، ويدعوا المجالس المنتخبة والجهات المعنية بدعم هذه المبادرة الفنية التراثية النسائية الفريدة من نوعها بالمنطقة.