فرع الـ(AMDH) بأشتوكة يطالب من الحكومة التدخل لحماية ارواح وممتلكات ساكنة الاقليم


بيوكرى نيوز: 

طالب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها، من الحكومة المغربية، بالتدخل العاجل لحماية أرواح وممتلكات الساكنة المحلية بالاقليم وتطبيق القانون ضد تسلط بعض الرعاة الرحل "الذين لا يعترفون بالقانون ولا يعيرون له أي اهتمام".

وقال الفرع في رسالة موجهة الى الحكومة توصلت جريدة بيوكرى نيوز بنسخة منها، انه "يتابع  بانشغال كبير التطورات الخطيرة التي تعرفها مجموعة من الجماعات القروية بالاقليم ( بلفاع – أيت ميلك – أيت امزال نموذجا ) جراء توافد أعداد كبيرة من الرعاة الرحل على هذه المناطق وما سببه ذلك من توترات بين الساكنة المحلية وهؤلاء الرحل نتيجة من اتلاف المحاصيل الفلاحية للساكنة المحلية و عدم احترام الملكيات الخاصة و تسلط معظم هؤلاء الرحل و رفضهم لأي حوار مع الساكنة المحلية".

وتاتي هذه الرسالة حسب نص الوثيقة بعد الاحداث الاخيرة التي عرفها دوار تقصبيت بجماعة بلفاع إثر اختطاف و احتجاز مواطنين من طرف الرعاة الرحل يوم الأربعاء 21 فبراير 2018 حيث لم يتم اطلاق سراحهما إلا بعد تدخل القيادة الجهوية للدرك الملكي وممثل النيابة العامة، لتنضاف هذه الهجمات الخطيرة الى ما تعرض له أحد المواطنين - قبل شهرين تقريبا من اعتداء من طرف هؤلاء الرحل بعد تعريضه للضرب والعنف الشديدين أفضيا إلى إزهاق روحه، بمنطقة المرس التابعة لقيادة ماسة اقليم اشتوكة أيت باها حسب ذات الرسالة.

والتمس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان من الحكومة ايجاد حل ناجع لمعضلة الرعي الجائر والذي ينذر بكارثة، وكذا التدخل لحماية الثروات الطبيعية بالإقليم عاجلا.