غليان وسط حزب "البيجيدي" باشتوكة بعد تعليق عضوية 4 اعضاء


بيوكرى نيوز:

يعيش حزب العدالة والتنمية حالة من الغليان باقليم اشتوكة ايت باها، بعدما عمدت الكتابة الاقليمية للحزب الى تجميد عضوية أربعة اعضاء في الحزب بالاقليم وتعليق مهامهم. 

يتعلق الامر بكل من محمد القسواري مستشار بجماعة انشادن ومصطفى اسكاك عضو شبيبة الحزب والمختار الساسي مستشار بجماعة واد الصفاء، عمر أعراب مستشار جماعي بأيت عميرة.

وكشفت وثيقة توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منها أن القرار اتخذ "بناء على مداولات للكتابة الاقليمية للحزب شهر يناير الماضي" والتي تم فيها البث في "الخروقات و المخالفات  المرتكبة من طرف اعضاء الحزب" وتم فيها "تطبيق التدابير الاحترازية المنصوص عليها في المادة 96 من النظام الاساسي للحزب"، حسب ذات الوثيقة.

اثار قرار الكتابة الاقليمية حالة من الاستنكار والجدل وسط منتسبي الحزب بالاقليم الذين أعلنوا تضامنهم مع الاعضاء الموقوفين، ومنهم من وصل الى حد التهديد بالاستقالة بسبب ما سموه "قمع حرية التعبير داخل الحزب".

و بدورهم كشف الاعضاء الاربعة الموقوفين  في بلاغ ان " قرار ما يسمى بالكتابة الاقليمية مشوب بالشطط لانه اتخذ دون مبرر قانوني" وان "الهيئة التي أصدرت القرار ليست محايدة لانها طرف في النزاع ولا يعقل ان تكون خصما وحكما في نفس الوقت" كما كشف ذات البلاغ ان هؤلاء الاعضاء لم يتوصلوا باي استدعاء او دعوة  للتوصل لحل الاشكالات العالقة.