توقيع كتاب "الأدب الشفاهي الأمازيغي بأشتوكن" بثانوية سيدي الحاج الحبيب بسيدي بيبي

محمد عابي:  

في إطار تفعيل الأنشطية الثقافية والتربوية الموازية ، نظم منتدى الكتاب والقراءة بثانوية سيدي الحاج الحبيب التأهيلية نشاطا ثقافيا مائزا من خلال توقيع كتاب "الأدب الشفاهي الأمازيغي بأشتوكن" من منشورات جمعية تيماترين، بحضور المهدي مفتاحي والأستاذ سعيد جليل، وتسيير الأستاذ محمد عابي. 

تم افتتاح النشاط بتلاوة ايات من الذكر الحكيم تلتها على مسامع الحاضرين التلميذة "أم العيد الصبار"، وكلمة ترحيبية من طرف الادارة التربوية قدمها مدير المؤسسة محمد أوتلعينت.


وتميز هذا اللقاء بمداخلتين أساسيتين، المداخلة الأولى ألقاها ذ. المهدي مفتاحي منسق الكتاب ، تطرق من خلالها إلى مفهوم الأدب الشفاهي وأهميته، وكذا دوافع تأليف الكتاب وأسباب نزوله ويأتي في مقدمتها تثمين التراث اللامادي الأمازيغي بمنطقة اشتوكة.

أما المداخلة الثانية فقد ألقاها الأستاذ سعيد جليل تناول من خلالها بعض الأصناف التراتية الشفاهية بمنطقة أشتوكن أبرزها فن "أجماك" وفن "الروايس" وأشار إلى الأهمية والوظائف التي يلعبها هذين الفنين ضمن الثقافة اللامادية الأمازيغية ، وتطرق أيضا إلى كيفية تثمينهما وكيف تم المرور من الشفهي المسموع إلى المسموع .


شهد اللقاء تدخلات من طرف الجمهور الحاضر همت بالأساس أهمية التراث وقيمته وكيفية صيانته في زمن العولمة وإكراهاتها الثقافية والتكنولوجية ، وتمكن الأستاذين المحاضرين من الإجابة على كل التدخلات والأسئلة. وفي النهاية تم توقيع الكتاب للأساتذة الحاضرين والتلاميذ من طرف المهدي مفتاحي .