"أزوكاغ" يُعلن عن مستجدات ملف التجزئات السكنية داخل المدار السقوي ببلفاع

بيوكرى نيوز: 

عقد رئيس المجلس الجماعي لبلفاع، والبرلماني عن اقليم اشتوكة ايت باها، الحسين أزوكاغ بعد عصر اليوم الجمعة 23 فبراير 2018، اجتماعا اخباريا وتواصليا تم من خلاله مناقشة مستجدات ملف تسوية الوضعية القانونية للتجزئات السكنية داخل المدار السقوي ومشكل الرعي الجائر فضلا عن بعض القضايا التنموية بالمنطقة.

وأبشر الرئيس، ساكني التجزئات المذكورة، بالقرار الذي جرى نشره مؤخرا بالجريدة الرسمية والذي يقضي بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.73.567 بتعيين حدود دوائر الري بماسة، وإستثناء المناطق السكنية منها.

يذكر ان منطقة بلفاع عرفت توسعا عمرانيا، أدى الى احتلال بعض المحصورات التي تعتبر مناطق خاصة بالاستثمارات الفلاحية، حيث بلغت المساحة الاجمالية المعنية بالتعمير 2226.89 هكتارا تضم مرافق اجتماعية و12 تجزئة سكنية يقطن بها اكثر من 5000 نسمة.

وأمام هذه الوضعية قامت المصالح المختصة لوزارة الفلاحة بمعية كافة المتدخلين باقتراح مراجعة المدار السقوي لماسة من اجل حذف المناطق المذكورة وذلك من خلال مشروع مرسوم يقضي بتغيير المرسوم السالف الذكر.

كما عرف اللقاء مناقشة مشكل الرعي الجائر ببلفاع خصوصا بدوار تقصبيت الذي شهد مؤخرا مواجهات عنيفة بين الساكنة والرعاة الرحل، حيث سبق لـ"أزوكاغ" ان توجّه بعدة أسئلة حول الموضوع لوزارتي الفلاحة والداخلية اخرها كان حول "غياب الحزم والصرامة في التعامل مع الرعاة الرحل باشتوكة ايت باها.