المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لأكادير تنظم "يوم الهندسة الصناعية" أبريل القادم

مصطفى رمزي : 

تحت شعار « دور الهندسة الصناعية في خدمة التنمية المستدامة» ينظم تلاميذ السنة الثانية من الهندسة الصناعية بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لأكادير، الدورة الثانية من « يوم الهندسة الصناعية » ، وذلك يوم السبت 28 أبريل 2018، بفضاء المؤسسة.

وحسب بلاغ المنظمين فإن ما يقرب عقدين من الزمن و ذلك تحديدا 1999 تم تأسيس المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لأكادير ونحن نشهد إشعاع الأنشطة بما فيها أنشطة ذات طابع إجتماعي ، إقتصادي و أيضا كل ما هو فني و ذلك بفضل كفاءات طاقاتها الشابة من خلال التظاهرات و المشاريع المحلية و الوطنية. 

وفي هذا الإطار يأتي طلبة السنة الثانية من سلك الهندسة، شعبة الهندسة الصناعية لتنضيم الدورة الثانية من "يوم الهندسة الصناعية" لدراسة دور شعبة الصناعة في التنمية المستدامة، وهي من المفاهيم التي ظهرت مع بداية الإهتمام العالمي بحماية البيئة و حماية الموارد الطبيعية من الإستنزاف والإستخدامات غير الرشيدة لتلك الموارد !! إذن ما الدور الذي تلعبه الصناعة في التنمية المستدامة ؟ سؤال إلى جانب اسئلة أخرى ستتم الإجابة عنها من خلال محاضرات لمتخصصين في المجال و انشطة غنية أخرى في هذا الحدث شهر أبريل القادم.

جدير بالذكر أن هذا الحدث يهدف لتحقيق مهمة محددة و هي وضع المهندس الشاب في الصورة مدركا القضايا التي تواجه العالم ، واعيا بذلك بالدور الذي يلعبه داخل المنضومة الصناعية، فضلا على أن اللجنة المنظمة تراهن في هذه النسخة الثانية أن يصل عدد المشاركين الى أكثر من 200 مشارك بين طلبة مهندسين ، مهندسين، مديرين ، طلاب الدكتوراه و باحثين من مؤسسات و شركات مختلفة.