أطر تربوية تستفيد من دورة تكوينية نظّمتها جمعية شباب أيت صواب ببيوكرى

بيوكرى نيوز: 

في إطار برنامجها الجمعوي السنوي، في شقه التكويني والتاطيري، نظمت جمعية شباب ايت صواب للثقافة والرياضة والبيئة الدورة التكوينية الثانية لفائدة الأطر التربوية والتعليمية، بدار الشباب بيوكرى ، يومه الأحد 31 دجنبر 2017، في موضوع " تكنولوجيا المعلومات والاتصال في خدمة المنظومة التعليمية التعلمية: فرش نظرية وتطبيقات فصلية " اطرها الأستاذ عبد الله وهبي ، بحضور أزيد من 63 إطار تربوي من مختلف مناطق الجهة.

الدورة التكوينية افتتحت في التاسعة صباحا بكلمة بإسم الجمعية ألقاها رئيسها السيد الحسن بنضاوش رحب فيها بالحضور والأستاذ المؤطر ، وشكر بالمناسبة إدارة دار الشباب ، معرجا على أهمية هذا الموضوع والحاجة الماسة إليه في ظل ثورة رقمية معلوماتية قوية يعيشها العالم، مؤكدا على ضرورة التفقه والانغماس في هذا المجال خدمة للتربية والتعليم ببلادنا ، وختم بالشكر المجدد للحاضرين والساهرين على الدورة.


وبعده كانت العروض القيمة في موضوع التكنولوجيا، وما توفره من خدمات متطورة يمكن استثمارها في المجال التعليمي التربوية، ومجال الإتصال والثروة الحديثة في مجال المعلومة و عالم الإنترنيت، وبعد تبسيط المصطلحات والتعارف ، عرفّ الاستاذ المؤطر ببرامج عالمية، وتطبيقات غاية في التطور، وكذا السبورة التفاعلية، معززا عروضه القيمة بنماذج واقعية وتجارب شخصية رائدة جدا ، تؤكد قوة الإرادة والنضال المستمر للأستاذ في خدمة التربية والتعليم انطلاقا من عالم معلوماتي تكنولوجي ، أصبح اليوم حديث الصغار كما الكبار وكل الفئات العمرية .

وفي تفاعل إيجابي ونقاش مثمر ، مع أطوار الدورة التكوينية الفريدة منها ، مرت جميع مراحل هذه الدورة ، واختتمت في الثالثة عصرا بتوزيع شواهد المشاركة على المشاركات والمشاركين ، وشهادة تقدير وامتنان للأستاذ المؤطر .


السيد محمد الهينت الكاتب العام للجمعية وعضو اللجنة المنظمة أكدّت في تصريح أن الدورة التكوينية فرصة ذهبية في نهاية السنة لمن كُتب لهم الإستفادة منها لما وفرته من معلومات ووسائل لتطوير وتحسين إستعمال التكنولوجيا والاتصال في خدمة المنظومة التعليمية التعلمية ، منوهاً بالحضور والأستاذ المشرف .

ومن جانبه أكد أمين المال الجمعية السيد الحسيني عفيف عن أهمية الدورة والسير الجيد والممتاز لجميع مراحلها ، شاكرا كل من ساهم في انجاحها وتيسير تنظيمها .