تزنيت تحتضن ندوة حول تحديات وآفاق العمل النضالي لتفعيل ترسيم الأمازيغية

بيوكرى نيوز: 

بأحد فنادق تيزنيت، وبعد أشغال المجلس الوطني في دورته الأولى للشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، دورة المناضل محمد منيب، نظمت ازطا امازيغ ندوة في موضوع "تفعيل ترسيم الأمازيغية : التحديات وآفاق العمل النضالي" يوم امس السبت 20 يناير 2018، والتي تندرج في إطار القافلة الوطنية الترافعية ، وتزامنا مع المناقشة التشريعية لمشروع القانون التنظيمي و المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وأطر هذه الندوة كل من الأستاذ الهمزاوي التيجاني تحدث في عرضه عن نواقص ومتناقضات المشروع الحكومي المعد من طرف الحكومة السابقة، و العرض الثاني للأستاذ عبد الله بادو الذي أشار الى مؤشرات ومعطيات ميدانية عن تراجعات خطيرة في ملف الأمازيغية في ظل ترسيم معاق.


والعرض الثالث تطرّق فيه الاستاذ يوسف العرج على ما يهدد الأمازيغية في ارتباط قوي بالمجالات الإجتماعية والإقتصادية في المغرب، في إشارة قوية إلى منطقة فكيك نموذجا، والعرض الأخير للأستاذ عماد بولكيد عن مسار الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة الترافعي في ما يخص القانون التنظيمي وغياب نية صالحة لدى الدولة مما عكس سلبا على نتائج ما بعد الدسترة .

وفي إطار المداخلات والتفاعل مع الأساتذة المحاضرين، أكد الجميع على وجود تراجعات وضرورة التعبئة القوية اجتماعيا وثقافيا وسياسيا وفكريا من أجل إنصاف الأمازيغية وكسب رهان ما بعد الدسترة المشكوك في أمره .