مبادرة إنقاذ اكادير تُطالب من مسؤولي "سوس ماسة" تنوير الرأي العام بشأن "11 مليار"

بيوكرى نيوز: 

طالبت المبادرة المدنية لإنقاد اكادير في بلاغ لها، من المؤسسات الدستورية المسؤولة بجهة سوس ماسة بتنوير الرأي العام المحلي والجهوي جول الاخبار المتداولة بشأن سحب 11 مليار من حساب مجلس الجهة من اجل ضخّه في الميزانيات المخصصة لمشاريع الحسيمة.

واستغربت المبادرة في ذات البلاغ صمت الجهات المعنية من مجلس وبرلمانيو ومستشارو الجهة، مطالبةَ بإلزامية الرفع من مستوى الدعم والاستثمار الموجهين لجهة سوس ماسة وكذا رصد ما يكفي من ميزانيات كفيلة بانتشال الجهة من حالة البؤس التي تتخبّط فيها على مختلف المستويات، يقول نص الوثيقة.

ويشار ان الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة نفت في بيان حقيقة ما تم ترويجه عن طريق بعض المنابر الاعلامية حول تحويل 11 مليار من صندوق الجهة إلى مدينة الحسيمة لاستكمال البرامج التنموية المخطط لها بالمدينة.

وجاء في بيان الوزارة أن الخبر المذكور لا أساس له من الصحة، و أن الحكومة تؤكد أن الغلاف المالي المرصود للاستثمار بجهة سوس ماسة لم يتم تحويله إلى أي جهة أخرى تحت أي ذريعة كانت، ولا يمكن بأي حال من الأحوال القيام بذلك، اعتباراً للمساطر القانونية المعمول بها.