أيت ميلك: منازل آيلة للسقوط تهدد سكان دوار "كوران" منذ فيضانات 2014

بيوكرى نيوز:

يشتكي عدد من ساكنة دوار كوران جماعة أيت ميلك من خطورة عدد من المنازل الايلة للسقوط والتي أصبحت مهجورة منذ أن خربتها فيضانات سنة 2014، واصبحت منذ ذلك الحين تتساقط أجزائها في كل فصل شتاء.

خلفت فيضانات سنة 2014 انهيار أزيد من 100 منزل وتشريد عدد كبير من الأسر في عدد من دواوير جماعة أيت ميلك.

هذه المنازل الايلة للسقوط  في أية لحظة كما تبين الصور عدد منها، أصبحت تهدد حياة المارة والاطفال الذين لا يدركون مخاطرها، كما تشكل خطرا على المنازل المحادية التي مازالت في حالة جيدة.


أحد سكان الدوار صرح لبيوكرى نيوز، ان الساكنة اتفقت في عدد من المرات على هدم هذه المنازل، الا ان آخرون لا يرغبون في ذلك بدعوى إصلاحها مستقبلا وذلك ما لم يتم منذ مدة بسبب الحالة المادية الضعيفة لمالكها.

ويطالب عدد من سكان "كوران" في شكايات متفرقة، الجهات المسؤولة التدخل العاجل لهدم المنازل التي تشكل خطرا على حياتهم وعلى مساكنهم مطالبين كذلك بمساعدة مالكها على إصلاحها واعادة الحياة لها بعدما شردتهم الفيضانات .