الصفاء: انشطة متنوعة في احتفال جمعية السهب بالسنة الامازيغية

بيوكرى نيوز:

في إطار الاحتفالات المخلدة لرأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968، نظمت جمعية السهب للتنمية المستدامة المنتمية ترابيا لجماعة وقيادة واد الصفاء إقليم اشتوكة ايت باها، احتفالا للسنة الرابعة على التوالي بالمركب السوسيو ثقافي لدوار السهب و تميز هذا اليوم الاحتفالي بتخصيص الفترة الصباحية للأطفال والتي عرفت تنظيم عدة ورشات فنية، أهمها ورشة تعليم الكتابة بالأمازيغية، وتعلم حروف تيفيناغ ، إضافة إلى ورشة في الرسم والمسرح، والغناء الأمازيغي،وذلك لتحسيس هذه الفئة بأهمية الموروث الثقافي الذي تزخر به المنطقة.


في الفترة المسائية تواصلت فقرات الحفل باستقبال الضيوف، وممثلي جمعيات المجتمع المدني بالمنطقة والمتمثلة في: جمعية تين سعيد للتنمية والثقافة، وجمعية أيت أوبلقاسم، وجمعية أمهايش، وجمعية إمزيلن، وجمعية تومشغال.وبعد الترحيب بالضيوف وساكنة المنطقة من طرف السيد رئيس جمعية السهب للتنمية المستدامة، ألقى الطالب محمد شلح عرضا تناول فيه الأسس التاريخية للسنة الأمازيغية ودلالات ورمزية الاحتفال بها من طرف الامازيغ منذ القدم. وكذا عرض مختلف الروايات التي تؤرخ لهذا التاريخ الأمازيغي.


وتواصل الحفل بعروض موسيقية لفرقة موسيقية محلية قادمة من دوار تين سعيد، وبعرض مسرحي قدم من طرف فرقة السهب للمسرح، فيما قدم أطفال الدوار عرضا متميزا لرقصة أحواش التقليدية.
 

 تميزت أيضا هذه الأمسية الاحتفالية بتقديم الأكلة الشهيرة في هذه المناسبة و المتمثلة في "تاكلا ايناير" باعتبارها رمزا من رموز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية.


وفي الأخير اختتم الحفل بتكريم الشخص المحظوظ  بالعثور على"أغورمي" وسط طبق "تاكلا" وتكريم مجموعة من الشخصيات المحلية التي قدمت خدمات جليلة للنهوض بالمنطقة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.