إستياء بـ"سيدي بيبي" من عدم إتمام أشغال محاور طرقية موّلتها وزارة الداخلية

بيوكرى نيوز: 

طالبت ساكنة دوار "الرويس" بجماعة سيدي بيبي باشتوكة ايت باها، من الجهات الوصية التدخل بشأن إتمام أشغال الطريق التي تربط دوارهم بقرية "تفنيت" والذي يبلغ طوله حوالي أربع كيلومترات، حيث لم تتعدّى الاشغال بها 10 في المائة حسب إفادات الساكنة، متسائلين عن الاسباب الحقيقية التي كانت وراء توقف الاشغال.

وسبق لساكنة المنطقة ان وجّهت شكاية الى عامل الاقليم سنة 2016 بشأن صفقتين إستفاد منها دوار "الرويس"، الاولى تمت بتاريخ شتنبر 2014 وتشمل ثلاث محاور طرقية بتكلفة اجمالية بلغت 722 مليون سنتيم، بتمويل من وزارة الداخلية التي منحت هبة لجماعة سيدي بيبي قدرها 850 مليون سنتيم.

وأضافت الشكاية ان هذه المحاور الثلاثة لم يُنجز منها الا محورين، وتم استثناء المحور الثالث الذي يربط دوار الرويس بتفنيت، مبرزةً ان الشركة المكلفة بالأشغال اختفت عن الانظار بعد انجاز 10 في المائة فقط من الاشغال بعد ان تسلّمت 600 مليون سنتيم كدفعات من الجماعة.

وتخص الصفقة الثانية التي تم تمويلها من طرف شركة العمران بحوالي 300 مليون سنتيم دوار "تكاط قبلة دوار بنجرار" ودوار "الرويس"، حيث أكّدت الساكنة في شكايتها ان الاشغال انتهت بجمبع الدواوير باستثناء دوار الرويس الذي تم اقصاؤه مع العلم ان مدة الانجاز انتهت منذ مدة، تقول الساكنة.

وتناشد الساكنة من عامل اقليم اشتوكة ايت باها اتخاد ما يلزم من الاجراءات لايجاد الحلول العاجلة قصد الاسراع في اتمام عملية بناء الطرق المذكورة في اقرب الآجال وبالمواصفات القانونية المعمول بها نظرا لما لهذا المشروع من انعكاسات ايجابية على الساكنة، علما انها تربط دواوير "تكاط، بنكمود، والرويس" بقرية تفنيت التي يحترف فيها معظم ساكني هذه الدواوير الصيد التقليدي.