الجزائر تعلن رأس السنة الامازيغية "يناير" عطلة مدفوعة الأجر لاول مرة

عبد الرزاق بن عبد الله:

 أعلنت الحكومة الجزائرية ، الأربعاء، رأس السنة الأمازيغية، الموافق لـ12 يناير من كل عام، إجازة رسمية في البلاد لأول مرة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن بوتفليقة أعلن خلال اجتماع لمجلس الوزراء المنعقد الأربعاء، 12 يناير من كل سنة الموافق لبداية السنة الأمازيغية عطلة (إجازة) مدفوعة الأجر”.

وقال بوتفليقة، حسبما نقلت عنه الوكالة، إن “هذا الإجراء على غرار كل الإجراءات التي اتخذت سابقا لصالح هويتنا الوطنية بمقوماتها الثلاث؛ الإسلامية والعربية والأمازيغية، كفيل بتعزيز الوحدة والاستقرار الوطنيين في الوقت الذي تستوقفنا فيه العديد من التحديات على الصعيدين الداخلي والإقليمي”.

ويوافق 12 يناير 2018م، في التأريخ الأمازيغي 12 ينّاير 2968.

ويعود بداية التاريخ الأمازيغي في الجزائر إلى 950 عام قبل ميلاد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، ويبدأ رأس السنة الأمازيغية في 13 يناير بدل الفاتح منه، بينما تتم الاحتفال ليلة رأس السنة أي في الثاني عشر منه.

وهناك روايتان تاريخيتان تتضاربان حول أصول الاحتفال بهذه المناسبة، تقول الأولى إن “ينّاير” يرمز للاحتفال بالأرض والفلاحة عموما تفاؤلا بعام خير وغلّة وفيرة على الفلاحين وعلى الناس عموما.

أما الرواية الثانية فتقول إنه اليوم الذي انتصر فيه الملك الأمازيغي “شاشناق” على الفرعون المصري “رمسيس الثاني” في مصر.

الأناضول: