تنظيم الملتقى الجهوي الثالث للسياسات الثقافية المحلية بمدينة تيزنيت نهاية هذا الأسبوع

بيوكرى نيوز : 

إحتضنت قاعة الإجتماعات الكبرى بمقر جهة سوس ماسة أمس الأربعاء، ندوة صحفية، لتسليط الضوء على فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الجهوي للسياسات الثقافية المحلية، والذي تسهر على تنظيمه جهة سوس ماسة بشراكة مع مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية وبتعاون مع جماعة تزنيت، وذلك أيام 22 و23 و24 دجنبر الجاري بمدينة تزنيت.

ويهدف الملتقى الذي سينظم حول موضوع : "سلاسل الإنتاج الثقافي بالجهة من التشخيص الى التثمين"، -يهدف- حسب المنظمين إلى تعزيز فرص تبادل الخبرات والتجارب الجادة والمجددة في مجال التخطيط الثقافي، وتعميق فهم القضايا والرهانات الكبرى المطروحة في هذا الشان كركيزة مهمة من ركائز التنمية الشمولية و المستدامة المرجوة. ويتناول الملتقى على الخصوص الطابع الإقتصادي للمنتجات الثقافية وأبعادها المؤسساتية وعوائقها ومؤهلاتها كما يسلط الضوء على كيفيات التدخل لدعم ديناميات جديدة للإنتاج الثقافي.

ويشكل الملتقى حدثا مهما للتشاور بين مختلف الفاعلين (الدولة و الجماعات المحلية و المجتمع المدني والجامعة و المبدعون والمهنيون والممولون) من أجل تحديد الأولويات وتقاسم المنظور التنموي الذي يجعل الثقافة مكونا أساسيا من مكونات السياسات العمومية، فضلا على أنه يعد من جهة أخرى إطارا لتطوير الشراكات بين الأطراف حول مشاريع محددة.

كما أن أنشطة وأشغال الملتقى ستنعقد على شكل جلسات علمية، يؤطرها خبراء وطنيون ودوليون في التنمية الثقافية، وورشات عمل وتشاور حول المحاور الرئيسية للملتقى، ومعارض ولقاءات تواصلية بين الفاعلين الثقافيين والمنتخبين والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمسؤولين الحكوميين.

جدير بالذكر أنه من المنتظر أن ينبثق عن أشغال هذا الملتقى مشروع اتفاقية إطار للعمل الثقافي المندمج، يعمل على أن توقعها الأطراف في سياق التحضير للملتقى الرابع، تسفر عن تحديد آلية مؤسساتية لتفعيل برنامج التنمية الثقافية الجهوية (رؤية 2025).

للإشارة فإن حفل إفتتاح هذه الدورة سيكون يوم الجمعة المقبل بداية من الساعة الثالثة زوالا بمقر عمالة إقليم تيزنيت.