المجلس التأديبي في الداخلية ينتظر رجال السلطة المعفيين في سوس ماسة

بيوكرى نيوز: 

ذكرت مصادر ان عدد من رجال السلطة الذين شملهم قرار العزل من طرف وزارة الداخلية، لم يتوصّلوا بعد بسبب الإعفاء او التوقيف ما وضعهم في حيرة من أمرهم وهم ينتظرون الموعد الذي سيتم تحديده من أجل الانتقال إلى الرباط والمثول أمام اللجنة التأديبية لتحديد المسؤوليات.

وهمت هذه القرارات الموزعة بين العزل والتوقيف مجموعة من الباشوات والقياد والكتاب العامين بعد من المناطق بالمملكة كمدينة الدار البيضاء وإقليم برشيد والرحامنة والمحمدية وتازة وتنغير واشتوكة ايت باها واكادير.

يشار إلى أن هذه القرارات لم تشمل قائد قيادة الدراركة و أنزا بإقليم اكادير والكاتب العام لعمالة تيزنيت كما تم الاشارة اليه في مقال سابق.

كما شملت هذه القرارات التي جاءت بعد رفع تقريرا إلى الملك محمد السادس بخصوص نتائج التحريات التي قامت بها وزارة الداخلية حول عمل رجال السلطة، كلا من والي جهة مراكش آسفي، وستة عمال آخرين، إلى جانب ستة كتاب عامين.

ويتوقع عدد من المتتبعين ان يتابع هؤلاء اما المجلس التأديبي في عدد من الملفات كالبناء العشوائي الذي خلّف إحتجاجات عارمة باشتوكة ايت باها، وتوقف عدد من مشاريع الاستثمار بمنطقة أكادير أدت الى بروز حركات احتجاجية كالمبادرة المدنية لإنقاد أكادير.