أشتوكة: تتويج المدرسة العتيقة "سيدي سعيد او مسعود" بالجائزة الاولى للمسابقة الاقليمية للسيرة النبوية


حسن أيت شعايب

غصت جنبات قاعة المركب الثقافي ببيوكرى بعد ظهر يوم الخميس 21 دجنبر 2017 بتقاطر كوكبة مضيئة من اهل العلم والقرءان احتفاء باختتام الدورة الأولى من المسابقة الاقليمية في السيرة النبوية " دورة الامام البوصيري " التي نظمت تحت إشراف المجلس العلمي المحلي بإقليم شتوكة ايت باها وتنسيق مع مندوبية الشؤون الاسلامية بالإقليم وبتأطير من السادة المرشدين.

 افتتح اللقاء الختامي بايات بينات من الذكر الحكيم تلاها القارئ " محمد المالقي" ليتم بعدها الاستماع لكلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي بالاقليم ترحيبا منه بالحاضرين واستحضارا لأهداف الإقدام على تنظيم هذه المسابقة الاقليمية في حفظ وشرح متن بردة الامام البوصيري. كما استمع السادة الحاضرون بكلمة ترحيبية اخرى من السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية ركز فيها على اهمية المديح النبوي وضرورة تحبيبه للناشئة سيرا على عادة السلف. ليتم بعد ذلك كله الانصات لتقرير مفصل عن مجريات الإعداد والتحضير لاطوار هذه المسابقة بمرحلتيها الإقصائية والنهائية. 


وقد لفت المكلف بتقديم هذا التقرير السيد "حسن سجيد " انتباه السادة إلى عدد المشاركين من مختلف المدارس العتيقة بالاقليم والذي فاق اكثر من 120 مشاركا أسفرت المرحلة الاقصائية المنظمة بمقر المجلس العلمي بالاقليم عن نجاح 24 منهم وقد تم تكريمهم جميعا قبل اجتيازهم المرحلة النهائية التي نظمت بدورها بقاعة المجلس العلمي وأسفرت عن تتويج خمسة فائزين من المدرسة العتيقة سيدي سعيد او مسعود بايت ميلك ومدرسة اسرسيف وسيدي محند اكنسوس بماسة وكذا مدرسة الامام البخاري بانشادن. 

 بعد هذه الكلمة تم الاستماع لمحاضرة قيمة لفضيلة الأستاذ الدكتور الحسن مكراز ملفتا النظر حول عناية المغاربة ببردة الامام البوصيري حفظا وشرحا وتلقينا. ليتم الانتقال فيما بعد لإتحاف المسامع والاذان بوصلات من أمداح المصطفى الأكرم تولى ترنيمها كل من فرقة المواهب المحمدية في المديح والسماع وبراعم الكتاب القرءاني بمسجد عمر بن الخطاب ببلفاع وطلبة المدرسة العلمية العتيقة اغرايسن. 


ولما اوشك الحفل على انتهائه قدمت هدايا تكريمية للفقيه سيدي الحبيب المسعودي عميد المدرسة العتيقة سيدي سعيد او مسعود بمناسبة نيل طلبته للجائزة الأولى في المسابقة كما قام بالقاء كلمة شكر بالمناسبة قبل ان يسطر احد تلاميذه كلمة في حقه. ليأتي في الختام دور الفائزين الخمسة فاستلم كل واحد منهم جائزته . 

وقبل ان يختم اللقاء تلا الأستاذ " محند أمين" على اسماع الحاضرين بيانا ختاميا ضمنه ايات الشكر والعرفان وألمع لمضمون النسخة الثانية للمسابقة الإقليمية المقبلة. وختم اللقاء بالدعاء للملك محمد السادس بالنصر ولكل الحاضرين و جميع المسلمين.