"بيجيديو" اشتوكة يطلقون هاشتاغ "#لا مستقبل بدون تغيير" لاستيائهم من وضع الحزب

بيوكرى نيوز:

عبّر عدد من منتسبي حزب العدالة والتنمية بأشتوكة ايت باها عن استيائهم من غياب ممثليهم عن الاقليم في المجلس الوطني للحزب مرة اخرى، بعد انتخاب أعضاء هذا الاخير في المؤتمر الثامن للحزب والذي عقد نهاية الاسبوع الماضي في الرباط.

وأطلق أعضاء الحزب بذات الاقليم الذي يضم مقعدا للمصباح في قبة البرلمان للنائب البرلماني محمد لشكر، هاشتاغ (#اPJD شتوكة لا مستقبل بدون تغيير)  على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، من بينهم المنسق المحلي للحزب بجماعة الصفاء حسن أبويا، و الكاتب الاقليمي لشبيبة الحزب عبد العالي إسفا، للتعبير عن غضبهم تجاه الوضع الداخلي للحزب.


وباستثناء إقليمي اشتوكة ايت باها وطاطا في جهة سوس ماسة، والذين اكتفي بتمثيلية بالصفة والتي تمنح للكتاب الاقليميون، فيما شهدت باقي أقاليم الجهة تمثيلية وازنة  داخل المجلس الوطني، إذ حظي كل اقليم بعضوين على الاقل.

وكشف مصدر داخل الحزب لبيوكرى نيوز، ان "حزب العدالة والتنمية باشتوكة غير ممثل كذلك في الكتابة الجهوية بجهة سوس ماسة"، مضيفا " أن هذا الامر يطرح عدة تساؤلات عن وضع و واقع الحزب بالاقليم و الذي لم يتمكن من رئاسة ولو جماعة من أصل 22 جماعة ما يستدعي تغيير و تكثيف للجهود لفرض الوجود جهويا و وطنيا".

كما تساءل ذات المتحدث عن "تسمية المجلس بالوطني رغم غياب تمثيلية بعض الاقاليم التي يجب ان تمثل كافة البلد، حسب عدد المنخرطين او حسب المنتخبين" مشيرا الى ان  "المهم  ان تكون تمثيلية حسب قاعدة معينة اما ان يترك الامر للانتخاب فهذا امر صعب ويؤدي الى الاقصاء ".

مصدر أخر داخل شبيبة "المصباح" باشتوكة ايت باها كشف أن عدد من المنتمين  للشبيبة في الاقليم لا يتوفرون على أية صفة أو بطاقة عضوية منذ مدة رغم مطالبتهم أكثر من مرة بتسوية وضعيتهم القانونية داخل الشبيبة والحزب.

يذكر الحزب انتخب سعد الدين العثماني امينا عاما جديدا للحزب خلفا لبنكيران، للمرة الثانية بعد ان كان قد تولى هذا المهام قبل هذا الاخير. فيما انتخب إدريس الازمي رئيسا للمجلس الوطني.