جمعية سوق ايت اعميرة تُدين "قرار طردهم" .. وتُهدّد بالإحتجاج ضد رئيس الجماعة

بيوكرى نيوز: 

أدانت جمعية الفلاح للسوق الاسبوعي بأيت اعميرة القرار الذي وصفته بالتعسفي والجائر والانفرادي والذي اتخده رئيس جماعة ايت اعميرة بشأن تجار السوق الاسبوعي والذي يخص طردهم من السوق دون تقديم بديل نهائي وفوري لهم.

وأضافت الجمعية في بلاغ أصدرته بالمناسبة انها سبق وان طالبت بتسوية وضعية التجار الذين يمارسون انشطتهم التجارية بالسوق لمدة تزيد عن 20 سنة لجميع المجالس المتعاقبة عبر هذا التاريخ، موردةً ان التجار يؤدون الرسوم الجبائية لصندوق الجماعة طيلة هذه الفترة.

وأورد التجار في بيانهم، ان رئيس الجماعة الحالي قدّم وعودا للجمعية بإنشاء السوق الاسبوعي مكان الملعب والتشبت بفتح ابواب الحوار مع مكتب الجمعية، مُعتبرةً هذه الوعود كاذبة بعد اتخاده للقرار المذكور.

الجمعية استنكرت في بلاغها دائما الاستهتار بالوضعية الاجتماعية الهشة للتجار مطالبةُ جميع السلطات باشتوكة ايت باها بتحمل كامل المسؤولية لما ستؤول اليه الاوضاع مؤكدة انها عازمة على خوض كل الاشكال النضالية التصعيدية دفاعا عن ملفها العاجل والمشروع على حد تعبير البلاغ.