الوقاية المدنية تنتشل جثة خمسيني غرق بشاطئ في ماسة

رشيد بيجيكن: 

انتشلت عناصر الوقاية المدنية، بمعيّة السلطات المحلية بقيادة ماسة، غرب اشتوكة آيت باها، جثة شخص في الخمسينات من العمر، غرق في مياه المحيط الأطلسي، على مستوى شاطئ "تن الطالب إحيى"، التابع للجماعة الترابية ماسة.

وكان المُفارق للحياة، الذي ينحدر من دوار "إكرار" التابع لجماعة ماسّة، يهم بجمع بعض فواكه البحر من صخور الشاطئ، قبل أن تُفاجئه موجة مائية، أسقطته وسط مياه البحر دون أن يتمكّن من النجاة.

وتحت إشراف النيابة العامة المختصّة، فتحت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بماسة تحقيقا في ظروف وحيثيات الواقعة.