تمنار : النسخة الرابعة لمهرجان "أركان حاحا تمنار" تحتفي بالمرأة القروية

مصطفى رمزي :

شهدت جماعة تمنار التابعة لإقليم الصويرة، طيلة أيام الجمعة، السبت والأحد (24/23/22) دجنبر الجاري، تنظيم فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان "أركان حاحا تمنار"، الذي تسهر على تنظيمه جمعية مهرجان أركان حاحا للتنمية الثقافة، تحت شعار " الارتقاء بالقدرات النسائية أساس التنمية المحلية ".


هذا وانطلقت يوم الجمعة الماضي أنشطة وفعاليات النسخة الرابعة لمهرجان “ أركان حاحا تمنار”، حيث تميز حفل الإفتتاح بإقامة استعراض لفرق فلكلورية، فضلا عن تقديم عروض في فن الفروسية التقليدية (التبوريدة)، إلى جانب حفل فني رفعت فيه الأعلام الوطنية وصور ملك البلاد محمد السادس على إيقاعات الأغنية الخالدة "صوت الحسن ينادي .."، 


ويعتبر المهرجان تظاهرة كبرى هدفها العناية وتثمين شجرة الأركان بمنطقة حاحا، كما يشكل ملتقى فنيا وثقافيا وفلاحيا يروم المساهمة في إقلاع هذه المنطقة وخلق دينامية على المستويين الاقتصادي والسياحي.


كما تم إفتتاح المعرض الإقتصادي والإجتماعي الموازي للمهرجان، والذي يعرف مشاركة متميزة لحوالي 70 جمعية محلية وخاصة الجمعيات النسائية المختصة في إنتاج زيت الأركان ومشتقاته وزيت الزيتون والعسل ومنتجات أخرى محلية.


وتخلل المهرجان كذلك مجموعة من التكوينات والنداوت ، أبرزها تكوين حول “تصنيع واستعمال علف الماشية من مخلفات الأركان”، ولقاءين تواصليين الأول مع منتجي ومحولي الأركان تحت عنوان “التثمين والجودة : دعامة أساسية لتحسين الوضعية السوسيو –اقتصادية للمرأة القروية بمجال الأركان”، والثاني مع ذوي الحقوق ومستغلي شجر الأركان تحت عنوان “المادة الأولية لأركان أفياش بين اكراهات التجميع والتخزين والتثمين.


كما تضمن برنامج التظاهرة العديد من الأنشطة الترفيهية، فضلا عن أنشطة رياضية تتمثل بالأساس، في استعراضات خاصة برياضة التايكواندو وبطولة في كرة القدم المصغرة، كرة الطاولة، إضافة إلى صبحيات وورشات للأطفال ومسابقة في الرماية.


وتميزت فعاليات المهرجان التي سهر على تقديم فقراته الثنائي المتألق "عائشة إدعلاو" و"إبراهيم بومليك"، -تميزت- بتنظيم مجموعة من السهرات الفنية والتي شاركت في إحياءها هذه السنة، فرقة موسيقية من دولة السينغال كضيفة شرف والمجموعة الغنائية الشهيرة لمشاهب وفرقة فنية صحراوية من كلميم وأخرى أمازيغية من مدينة خنيفرة (نجوم الأطلس)، مجموعة محمد بولهاوا، فضلا عن الفنان المتألق "حميد إنرزاف"، مجموعة "أحمد أوطالب"، "نعيمة بنات أودادن" إلى جانب مجموعة أحواش وفرق فلكلورية ومحلية . 

واعتبر رئيس جمعية المهرجان أركان حاحا للتنمية الثقافة "أحمد الشديد" ومدير النسخة الرابعة للمهرجان، أن الدورة الحالية تأتي للإعتراف بالدور الكبير للمرأة القروية بمنطقة حاحا في تشجيع التنمية المحلية وإصرارها القوي في المحافظة على شجرة أركان كمنتوج فلاحي وموروث بيولوجي تزخر به منطقة حاحا.


كما أكد مدير المهرجان على رد الإعتبار للمرأة القروية بالمنطقة التي تشارك في معرض التعاونيات لمنتوج شجرة أركان وشجرة الزيتون والذي إختار هذه المرة تتويج وتكريم ابنة المنطقة الفاعلة الجمعوية "فاظمة امبارك" .

وأضاف بأن المهرجان قام كذلك هذه السنة بتكريم مجموعة من الوجوه الفنية من أبناء منطقة حاحا في مقدمتهم الفنان عازف العود "محمد رزبان" والممثل الأمازيغي "امبارك العطاش" والأستاذ الباحث في تاريخ المنطقة "محمد أكناظ".


وتحدث "الشديد" كذلك على أن الجمعية تطمح من خلال هذا المهرجان إلى جعل الأركان، الذي يعد منتوجا غنيا، في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة، مبرزا المساهمة القيمة لشجرة الأركان في النسيج الاقتصادي المحلي، وكذا الجهود المبذولة من قبل كافة المتدخلين من أجل النهوض وحماية هذه الشجرة التي تعد محط فخر المنطقة والمغرب بشكل عام.


جدير بالذكر أن هذا المهرجان ينظم بدعم من المديرية الجهوية للفلاحة لجهة مراكش آسفي، والمديرية الإقليمية للفلاحة بالصويرة، والغرفة الجهوية للفلاحة بجهة مراكش آسفي، والمجلس الإقليمي للصويرة، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.