فرع الـ AMDH يطالب عامل اشتوكة بفتح تحقيق بشأن معايير الاستفادة من تهيئة الاحياء ببيوكرى

بيوكرى نيوز:

طالب مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة أيت باها من عامل الاقليم، التدخل لفتح تحقيق  نزيه في المعايير المعتمدة في استفادة أحياء دون أخرى من برنامج تهيئة الأحياء الناقصة التجهيز ببيوكرى وكذا كيفية استفادة تجزئة سكنية من هذا البرنامج.

وتلقت الجمعية شكاية مرفقة بعريضة من ساكنة أزقة (كلميم / تفراوت/هلالة) بحي التوامة، تفيد "أن أزقتهم تم إقصاؤها من الاستفادة من عملية تبليط أزقة وشوارع حي التوامة في إطار برنامج "تهيئة الأحياء ناقصة التجهيز" عكس الشوارع والأزقة المجاورة لها والتي تم تبليطها في إجراء تمييزي غير مفهوم".

وتضيف شكاية الساكنة "انها قامت بمراسلة عدة جهات منها عمالة إقليم اشتوكة أيت باها وبلدية بيوكرى وكذا عقد عدة لقاءات مع السيد رئيس المجلس البلدي الذي وعد في مناسبات عديدة بإصلاح هذا الخطأ لكن دون جدوى، والغريب في الأمر أن تجزئة سكنية استفادت من هذا البرنامج المخصص أصلا للأحياء ناقصة التجهيز.

والتمس الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان من عامل الاقليم بالاستجابة لمطالب السكان وتمكينهم من الاستفادة برنامج التهيئة.