أمن البيضاء يكشف حقيقة العثور على ”قنبلة“ بحي إفريقيا

بيوكرى نيوز :

أكدت ولاية أمن الدار البيضاء أن الأبحاث التي أجرتها على القطعة التي تم اكتشافها مساء أمس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 ،بحي إفريقيا بالدار البيضاء، بينت أنها قطعة معدنية على شكل قذيفة نافية أنها ”قنبلة“.

وأوضح بلاغ ولاية أمن مدينة الدار البيضاء، أن فرقة متخصصة في المتفجرات حلت من الرباط لإجراء خبرة تقنية على القطعة الحديدية على شكل مجسم قذيفة، كان قد اقتناها منذ سنة من سوق ”القريعة“ بمدينة الدار البيضاء.

وأضافت الولاية أن بلاغ تقدم به تاجر يقطن بحي افريقيا بالدار البيضاء، مساء أمس الثلاثاء، لمصالح الأمن بمنطقة ابن امسيك مؤداه أنه يشك في قطعة حديدية، على شكل مجسم قذيفة، كان قد اقتناها منذ سنة من سوق ”القريعة“ بمدينة الدار البيضاء.

وأشار البلاغ أنه بعد إجراء معاينة تقنية وباليستيكية على المجسم الحديدي،تبين أن الأمر يتعلق فقط بقطعة حديدية لولبية الشكل، لا تشكل أي خطر على سلامة المواطنين، ولا تصنف نهائيا ضمن الذخائر أو المقذوفات.