أكادير : بحضور أحد المشاركين في المسيرة الخضراء مدرسة الأطلس أيت الموذن تحتفل بالذكرى 42 لإنطلاقها

إبراهيم الهكاك : 

بمناسبة الذكرى الواحدة والاربعين للمسيرة الخضراء احتفلت مدرسة الأطلس ايت الموذن باكادير يوم الثلاثاء 8 نونبر 2017 من الساعة الرابعة وخمسة وأربعين دقيقة الى الخامسة والنصف بالمناسبة بنكهة احتفالية خاصة. حيث أبى أطر المؤسسة و تلامذتها بتنسيق مع ادارة المؤسسة و جمعية أمهات و آباء و أولياء التلاميذ وكافة اطر المؤسسة وتلامذتها.


وقد انخرط التلاميذ بحماس ونشاط حيث تم التجاوب مع النشيد الوطني وقسم المسيرة . وتم التعريف بالمسيرة الخضراء، كحدث انساني وحضاري فريد، من طرف إحدى التلاميذ من المستوى السادس كما أن مجموعة من التلاميذ والتلميذات قاموا بمحاكاة العلم الوطني بحركاتهم حيث شكلوا النجمة الخضراء في وسط العلم والإطار باللون الاحمر.


كما تمت محاكاة الاقاليم المشاركة في المسيرة باللباس التقليدي خصوصا الزي الصحراوي للذكور والإناث، كما تم تتويج الحفل بدورة شرفية لأزيد من 500 تلميذ حول ساحة المؤسسة حاملين المصاحف مرددين عبارات الولاء وأناشيد وطنية و راسمين صورة عن اجواء المسيرة بطريقة مصغرة هدفها تشبع المتعلمين بالروح الوطنية ، واستخلاص العبر والدروس من المسيرة الخضراء الحدث ، التاريخ.


وقد تميز الحفل بحضور السيد محمد مزالي أحد المشاركين في هذا الحدث الهام الذي يعتبر بحق شهادة حية لكل مراحل المسيرة السلمية كما استفاد المتعلمون من الشروحات والصور والميداليات التي قدمها الزائر وكذلك التجاوب الذي حصل بينه وبين فضول المتعلمين، وقد مر الحفل في اجواء ربطت الماضي بالحاضر بحضور جيل المسيرة الخضراء من الاساتذة والإداريين وجيل يسمع عن المسيرة لكنه عاشها بهذه المناسبة عن طريق الاغاني الوطنية واللوحات الفنية والكلمات .