بعد تداول شريط فيديو .. درك بلفاع يوقف ستيني بتهمة الـ"بيدوفيليا"

بيوكرى نيوز:

على إثر تداول شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر إقدام مجموعة من الشبان على محاصرة شخص في الستينات من عمره، يُرجّح أنه كان برفقة طفل بجانب إحدى البنايات وسط مركز بلفاع، في اشتوكة آيت باها، تدخّلت مصالح الدرك الملكي واعتقلت المشتبه به، بعد تحديد هويته.

وحسب جريدة هسبريس فقد  كشفت مصادر أن الواقعة تعود إلى نحو ثلاثة أيام، حين عمد مجموعة من الشباب إلى مُحاصرة الشخص الستيني والاعتداء عليه، بعد أن تمّ ضبطه برفقة طفل يبلغ من العمر حوالي 13 سنة، يُرجّح أن يكون وجوده برفقته من أجل ممارسة الجنس.

وتقدّم الشبان بشكاية شفوية إلى مصالح الدرك الملكي ببلفاع، التي لم تتحرّك إلا بعد نشر شريط الفيديو الذي يوثق للواقعة، حيث انتقلت إلى دوار سطايح، اليوم السبت، واعتقلت بطل الشريط من داخل مسجد الدوار.

وروّجت مواقع التواصل الاجتماعي تعرّض بطل الشريط إلى الاعتداء من قبل بعض الشبان، الذين جردوه من مبالغ مالية كانت بحوزته، وطالبوه بمبالغ مالية إضافية مقابل عدم نشر الشريط، مضيفة أنه تم نشر الفيديو على نطاق واسع بعد تماطله في تلبية مطالبهم.

وكان الطفل، الذي يتحدر من دوار تونف بالجماعة الترابية إنشادن، يُعاني مشاكل أسرية، ويعيش مع والده بعد طلاق والدته منه، ويشتغل في الأسواق المحلية "حمّالا"، كما يُمارس التسول بين الفينة والأخرى.