أشتوكة: حزب "المصباح" ببلفاع يندد باعتداءات الرعاة الرحل على السكان وممتلكاتهم

صورة من الارشيف
بيوكرى نيوز:

أصدرت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالجماعة الترابية بلفاع، بيانا للرأي العام توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه، حول معاناة سكان إقليم اشتوكة ايت باها مع توافد أعداد كبيرة من الرعاة الرحل مرفوقين باعداد ضخمة من الماشية والابيل.

وقالت الكتابة في بيانها أن السلطات المسؤولة لم تحرك ساكنا لتطبيق المراسيم القانونية حماية الساكنة من التخريب والاعتداء على أراضيهم ومحاصيلهم الزراعية، وهذا نص البيان كاملا:

البيان

يعاني سكان اشتوكة أيت باها في المنطقة السهلية والجبلية منذ مدة طويلة من توافد جحافل الرعاة الرحل مرفوقين بأعداد ضخمة من الماشية والابل مخربين للأخضر واليابس من المناطق الغابوية والممتلكات والمزارع الخاصة بالجمعيات التنموية المحلية (مشروعي الأركان والصبار بمنطقة تقسبيت والحرش) دون أن تحرك السلطات المسؤولة ساكنا لتطبيق المراسيم القانونية التي تؤطر هذا المجال ولم تكلف نفسها عناء الرد على استغاثات بعض السكان الذين تعرضوا غير ما مرة للهجوم والاعتداء بالأسلحة البيضاء والهراوات والأحجار، تاركة اياهم لمصير مجهول وامتد الاعتداء والتخريب الى مزروعات الفلاحين داخل الحوض المسقي لسد يوسف بن تاشفين (مركز805)، وكل هذا يحدث بذريعة عدم توصل الرعاة الرحل بالدعم الذي وعدتهم به وزارة الفلاحة.

 فالى متى سيظل السكان الحلقة الأضعف ،ومن سيعوضهم عن خسائرهم الجسيمة في عز فترة الجفاف ،وفي ظل الوعود الزائفة للمسؤولين بالتدخل ثم تملص الجميع من القيام بواجبهم في معالجة هذا المشكل .

 وأمام هذا الوضع المتأزم والمختنق تعلن الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ببلفاع للرأي العام مايلي : 

- تنديدها وشجبها للاعتداءات الشنيعة التي يتعرض لها السكان وممتلكاتهم من طرف الرعاة الرحل .
 - تضامنها اللامشروط مع جميع المتضررين من هذه الآفـــــــة .
 - مطالبتها الجهات المسؤولة الى التدخل الفوري والعاجل من أجل تطبيق القانون وحصر أضرار السكان وتعويض خسائرهم وجبر الأضرار التي لحقت بهم وحماية أرواحهم وممتلكاتهم
 - مساندتها لجميع الخطوات النضالية المزمع تنظيمها وانخراطها فيها .حتى يرفع هذا الحيف عن الساكنة