استئناف محاكمة "معتقلي حراك الريف" وسط توتر بين رئيس الجلسة والمعتقلين

كوثر زكي:

كشفت مصادر إعلامية، أن جلسة محاكمة معقلي حراك الريف التي انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، عرفت أجواء متوترة، ما جعل رئيس الجلسة ينبه المعتقلين أكثر من مرة بأنهم يخالفون القانون.

وأكدت المصادر نفسها، أن عدم امتثال المعتقلين وعلى رأسهم محمد جلول لرئيس الجلسة، أثناء جرد أسمائهم، جعل هذا الأخير يسجل أن المعتقلين لم يحترموا قرارات الجلسة التي تعقد تحت اسم الملك.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه بعد التنبيهات المتكررة التي وجهها رئيس الجلسة للمعتقلين بأن يحترموا القاعة، ارتفعت أصوات هيئة الدفاع التي احتجت على الوضع، موضحة أن المعتقلين لم يصدروا أي سلوك أو تصرف يمس برئيس الجلسة.

يذكر ان الجلسة السابقة عرفت هي الاخرى توترا، بعد ان اقدم المعتقلون وعلى ومن بينهم الزفزافي على رفع شعارات داخل القاعة المحكمة، مما جعل رئيس الجلسة الى طرد بعضهم.

ويتابع هؤلاء بجناية تدبير مؤامرة للمس بالسلامة الداخلية للدولة، والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمملكة، وارتكاب العنف في حق رجال القوة العمومية نتج عنه اراقة الدم والمشاركة في العصيان المسلح، وتنظيم تظاهرات غير مصرح بها وعقد تجمعات عمومية بدون تصريح، بعد اعتقالهم ضمن احتجاجات حراك الريف