رعاة رُحل يعتدون على أعوان سلطة في اشتوكة

رشيد بيجيكن: 

تعرض عنصر من القوات المساعدة وعون سلطة برتبة "مقدم قروي"، يعملان بقيادة آيت ميلك، بضواحي اشتوكة آيت باها، لاعتداء جسدي من طرف رعاة رُحل، يتحدرون من الجنوب المغربي، بدوار أسرسيف، التابع إداريا للجماعة الترابية آيت ميلك، دائرة بلفاع ماسة.

وقالت مصادر من المنطقة إن أفرادا من الرحل اعتدوا على عنصر من القوات المساعدة بالسلاح الأبيض، مما نجمت عنه جروح بليغة، كما سطوا على هاتف محمول للخدمة كان بحوزة عون السلطة، على إثر حلول أعوان السلطة لمعاينة آثار هجوم مواشي الرحل على ممتلكات الساكنة.

وتشهد عدد من مناطق اشتوكة آيت باها تدفّق آلاف رؤوس الماشية المملوكة للرعاة الرحل القادمين من الجنوب والجنوب الشرقي للمغرب، بحثا عن الكلأ لماشيتهم، وقد أدى اجتياح مواشيهم للمستغلات الزراعية وبعض المحميات إلى نشوب مواجهات واشتباكات بين الرحل والساكنة.