أمسية دينية بمدرسة "سيدي سعيد الشريف" العتيقة ببيوكرى إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف

بيوكرى نيوز: 

أحيت المدرسة العتيقة سيدي سعيد الشريف بمدينة بيوكرى، ليلة يوم امس السبت، ذكرى مولد خير البرية محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، بحضور مندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية باشتوكة ايت باها ورئيس المجلس الجماعي لبيوكرى وعدد من العلماء والفقهاء وأهل العلم والطلبة وعامة الناس.

وعرفت المدرسة أجواء احتفالية روحانية فرحا بمولد الرسول الأعظم طبعتها فرحة ترديد المدائح الدينية والأذكار والاستمتاع بنفحات من السيرة النبوية العطرة واستحضار جوانب من أعمال وأخلاق الرسول الأعظم للاقتداء بها.


وقد شهد اللقاء ختم القرآن الكريم جماعة لأكثر من مرة من طرف الأئمة والطلبة الحاضرين، تلاه إلقاء قصائد في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ومداخلة من طرف نائب فقيه المدرسة العتيقة السيد محمد أبو الهنا، تقدم من خلالها بالشكر الجزيل لكل الحاضرين على تلبيتهم الدعوة للحضور والمشاركة في هذه الأمسية الدينية.

ودعا ابو الهنا إلى التفاعل مع ذكرى المولد النبوي الشريف الذي أطل على البشرية بنور الإسلام مخرجا العالم من الظلمات إلى النور، لما تمثله هذه المناسبة من دعوة إلى التآخي والتراحم وهي المثل والقيم التي نهجها نبي الإنسانية محمد صلى عليه وآله وسلم.


وتم خلال اللقاء الاستماع الى قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم باللغة الامازيغية من طرف احد شيوخ الطريقة الدرقاوية في جو روحاني أثر عليه الخشوع والوجد والارتقاء، ومن ثم كلمات وقراءات شعرية في مدح خير البرية شَنفت بها فرقة من الطريقة الصوفية البودشيشية القادرية أسماع الحاضرين الذين غصت بهم جنبات المسجد والمدرسة.

وقد اختتمت هذه الأمسية الدينية حوالي الساعة الثانية عشرة ليلا بتنظيم حفلة عشاء على شرف المدعوين والدعاء من طرف فقيه المدرسة العتيقة الى كافة المسلمين ولأمير المؤمنين وبالغيث النافع على البلاد.