المطالبة والدعوة إلى مقاربة قانونية وإجتماعية لإشكالات التعمير بإقليم اشتوكة أيت باها

بيوكرى نيوز : 

دعا رؤساء الجماعات الترابية بإقليم اشتوكة القطاعات الوصية على قطاع التعمير إلى ضرورة تبسيط المساطر والمرونة في التعامل مع حاجيات الساكنة المحلية في السكن الائق مع احترام كامل للقوانين المنظمة للقطاع.

وقد كان الإجتماع الذي احتضنته عمالة الاقليم البارحة مناسبة لتشخيص عدد من الإشكالات القانونية والتنظيمية والتقنية واللوجيستيكية التي تواجهها الجماعات الترابية في تدبير هذا الاختصاص. لاسيما في الجماعات السهلية التي تعرف ضغطا متزايدا على السكن.مع تأخر في تحيين وثائق التعمير ومحدودية برامج إعادة الهيكلة وقلة المشاريع المرتبطة بالسكن الإقتصادي والاجتماعي الدي يراعي الخصوصية المحلية.

هذا وحضر الاجتماع مصالح الوكالة الحضرية والمفتشية الجهوية لإعداد التراب ، حيث كان مناسبة أكد من خلالها عامل الإقليم على أهمية أعمال مقاربة جديدة لقضايا التعمير بالإقليم تواكب القوانين الجديدة، وتأخذ بالاعتبار الحاجيات المتزايدة، مع المرونة في التعامل مع الملفات، والتصدي بحزم لعمليات التجزئ السري والبناء العشوائي الممنهج وعدد من الممارسات غير القانونية.

كما تمت الدعوة إلى مقاربة تدمج التعمير في إطار سياسة تنموية شاملة تجعل المراكز والمدن مجالا للعيش الكريم وهي مقاربة تحتاج إلى انخراط كل المتدخلين في القطاع.