سلسلة من الاعتداءات الجسدية على الأطر التعليمية في يوم واحد بكل من فاس وبرشيد وأكادير

بيوكرى نيوز :

في يوم واحد فقط، بعد حادثة الاعتداء الجسدي الخطير الذي تعرضت له أستاذة بالبيضاء من قبل تلميذ، وقعت ثلاث اعتداءات أخرى ضد الأطر التربوية من قبل التلاميذ في مدن متفرقة، بكل من فاس، برشيد وأكادير، الأمر الذي بات يفرض إقرار إجراءات حاسمة من قبل الوزارة الوصية وكل الفاعلين للوقوف ضد هذه الممارسات التي تمس بصورة سيئة المنظومة التربوية. 

فاس.. ضرب الأستاذ وأرسله إلى المستشفى

أقدم تلميذ قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، يدرس بالثانوية الإعدادية عبد الكريم الداودي بالاعتداء جسديا، أول أمس الأربعاء، على أستاذه بالضرب على مستوى الوجه داخل أحد الفصول الدراسية، ليتم نقل الضحية للمستشفى لتلقي العلاج.

وفور علمها باشرت المصالح الأمنية مجموعة من التحريات الميدانية التي مكنت من توقيف المشتبه فيه صباح أمس الخميس، بمنزل أسرته بحي بنسودة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم الاحتفاظ، بالقاصر تحت المراقبة الشرطية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

برشيد.. تلميذة تطعن أستاذها على مستوى وجهه بقطعة زجاج

العنف تجاه الأساتذة طال كذلك صنف الإناث، فالحالة التي سجلت ببرشيد كانت من قبل تلميذة تدرس بإعدادية سيدي رحال باقليم برشيد، حيث أقدمت أول أمس الأربعاء، على طعن أستاذها على مستوى وجهه بقطعة زجاج داخل القسم، حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وحول حيثيات الواقعة، أفادت مصادر من عين المكان، أن التلميذة المذكورة، كانت تمضغ داخل الفصل الدراسي العلك، الأمر الذي أثار انتباه الأستاذ، ليأمرها بالتوقف عن هذا السلوك واحترام حرمة القسم والتلاميذ، غير أنها لم تمثل لأوامره، فطلب منها مغادرة القسم، تشير ذات المصادر.

وفق ذات المعطيات، فإن أوامر الأستاذ لم تستسغها التلميذة، لتقرر مباغتته ومهاجمته بواسطة قطعة زجاج استلتها من جيبها لتصيبه على مستوى وجهه وتركته مضرجا في دمائه.

وبعد إشعار الإدارة لرجال الدرك الملكي، تم اعتقالها المشتبه فيها بأمر من النيابة العامة ببرشيد، وأشارت بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن التلميذة المذكورة تم وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمها أمام أنظار القضاء.

أكادير.. سب وشتم أستاذه بعد ضبطه يغش في الامتحان

أساتذة أكادير لم يسلموا بدورهم من سلسلة الاعتداءات، فقد اهتزت الأطر التربوية بثانوية التأهيلية "المجد" بآيت ملول، على وقع حادثة العنف، حيث أقدم تلميذ يبلغ من العمر 19 سنة، قام بتعريض أستاذ للعنف والسب والشتم داخل الفصل الدراسي، أمس الخميس، بعدما ضبطه الإطار التربوي يغش في الامتحان باستعمال هاتف نقال، قبل أن يلوذ بالفرار.

العناصر الأمنية بالدائرة الثانية بمفوضية الشرطة لآيت ملول، تمكنت في نفس اليوم، بعد توصلها بإشعار من الإدارة التربوية للمؤسسة التعليمية، بعد التحريات ميدانية من إيقاف تلميذ بمنزل أسرته بحي أزرو.

وأوردت ذات مصادر متطابقة، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.