نصب تذكاري للزعيم الاتحادي المهدي بن بركة يتعرض للتخريب بضواحي باريس

بيوكرى نيوز :

تعرض نصب تذكاري للزعيم الإتحادي الشهيد المهدي بنبركة للتخريب المتعمد، وذلك يوم امس السبت 11 نونبر 2017 بمدينة جنيفيي الفرنسية.

وقد عبر عمدة المدينة السيد باتريس لاكليرك عن غضبه الشديد من هذا العمل التخريبي والجرم الذي استهدف تذكار بنبركة، سواء كان بدوافع سياسية أو غيرها، فهو “عمل غير مقبول ” واكد أنه “سيقدم شكاية إلى القضاء الفرنسي، وسيعيد وضع اللوحة التذكارية، كما سينظم تظاهرة لاستنكار ما أقدم عليه مجهولون سواء كان العمل تخريبيا أو سياسيا.

وكانت البلدية السابقة للمدينة، وضعت النصب التذكاري في حديقة للمدينة، في أكتوبر 2014 بمماسبة الذكرى ال49 لإختطاف المناضل الاتحادي و بحضور ابن المهدي بن بركة المجهول المصير لحد الآن، ويحمل النصب التذكاري اسم المهدي بنبركة، وتاريخ ميلاده “1920 بالرباط”، وأيضا تاريخ اختطافه “29 أكتوبر 1965 بباريس”.