جماهير غزالة سوس تطالب "الفيفا" بالتدخل ضد "عنصرية" جماهير الرجاء

بيوكرى نيوز:

قامت  جماهير فريق حسنية أكادير، بمراسلة الإتحاد الدولي لكرة القدم، على خلفية ما وقع في مباراة الحسنية أمام الرجاء البيضاوي، برسم الجولة 5 من البطولة الوطنية الاحترافية.

وراسلت جماهير غزالة سوس "الفيفا"، بسبب الهتافات العنصرية التي تعرضت لها في المباراة المذكورة إذ عبرت عن استياءها بسبب ما حصل بمدرجات مركب محمد الخامس.

وجاء في نص الرسالة :

"من الجماهير المحبة لفريق حسنية اگادير الممارس بالبطولة الاحترافية بالدوري المغربي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا ) : أردنا في البدء التواصل مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لكننا رصدنا للأسف نوعا من التجاهل واللامبالاة، وأدركنا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) هو الذي سينصف جماهيرنا المتواجدة بجميع أنحاء المغرب وخارجه".

وتابعت جماهير الحسنية في رسالتها : "برسم الدورة الخامسة من الدوري المغربي التي أجريت يوم الاثنين 23 أكتوبر باستقبال فريق الرجاء البيضاوي لفريق حسنية وكانت الأجواء عادية جدا قبل المباراة، نظرا للعلاقة الطيبة التي تربط جمهور حسنية اكادير وجمهور الرجاء البيضاوي، غير أن شرارة الأحداث بدأت قبيل المباراة بقليل وداخل أطوار المباراة بحيث شرعت جماهير الرجاء البيضاوي بملعبها ( ملعب محمد الخامس ) في ترديد شعارات عنصرية – لدينا فيديوهات موثقة سنرفق رسالتنا بروابطها. شعرت جماهيرنا بالصدمة من ترديد تلك الشعارات العرقية العنصرية المقيتة مثلا شعار ( اجلس أيها الامازيغي بصيغة تحقيرية) ولعلمكم فريق حسنية اگادير فريق يمثل منطقة أمازيغية ناطقة باللغة الامازيغية كأغلب الشعب المغربي، رغم كون اللغة العربية هي اللغة الرسمية بجانب اللغة الامازيغية ".

الرسالة الموجهة إلى "الفيفا" أشارت إلى ما سمتها معاناة جماهيرنا كذلك من حرمانها من إدخال العلم الأمازيغي، الذي يعتبر علما هويتيا للشعب الأمازيغي بشمال إفريقيا ببعض الملاعب المغربية للأسف، مؤكدة أن الهدف هو ردع الجماهير ذات السلوكات العنصرية التي تساهم في إذكاء العنصرية بالملاعب الوطنية والدولية".