مهرجان "ماسكاراد" يعيد فرجة "إمعشار" إلى ساحات تيزنيت في نسخته الأولى

بيوكرى نيوز : 

ستكون مدينة تيزنيت، خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 29 أكتوبر الجاري، على موعد مع النسخة الأولى لمهرجان "ماسكاراد إمعشارن" والذي يتوخى خلق دينامية فنية وثقافية تساهم في التنشيط السياحي والاقتصادي للمدينة.

وسيتم الاحتفال بهذا المهرجان الاستعراضي والتراثي والثقافي والفني، الذي تنظمه جمعية تيزنيت تراث، بمساهمة شركاء وبتعاون مع السلطات المحلية والإقليمية وانخراط جمعيات وازنة بالمدينة والإقليم، على مدى تسعة أيام بعدة فضاءات وساحات بالمدينة (ساحة الاستقبال، ساحة دوشجاري، ساحة حي المسيرة، الملاعب الملحقة بقاعة أناروز، ساحة المشور...) من خلال فنون تعبيرية وتشكيلية ترتبط ارتباطا وثيقا مع تيمة التظاهرة وفرجات للقرب ستقدم أنماطا فرجوية تقليدية كفن الحلقة والحكي وألوان فنية أخرى علاوة على أنشطة للطفل وتكريمات ستخصص لوجوه أعطت للتراث اللامادي وللثقافة الشعبية بالمدينة فضلا على تقديم عرض فرجوي بمقومات ركحية مسرحية اعتمادا على الرصيد الفني الذي تأسست عليه هذه الفرجة والتي ستُختتم بكرنفال استعراضي سيجوب شوارع المدينة.


ويأتي تنظيم المهرجان سعيا من الجمعية إلى إعادة إحياء هاته التظاهرة الشعبية ومنحها نفسا إبداعيا وانطلاقة جديدة ضمن مقاربة تشاركية تتفاعل مع كل الاقتراحات الكفيلة بتجديد الفرجة وتطويرها وتمكينها من المكانة المتميزة التي تستحقها وذلك إيمانا منها بقيمة هذه المكانة التي يحتلها هذا التراث المادي.

وتسجل الجمعية المنظمة، في هذا الصدد، أن سعيها منفتح على إشراك مختلف فرق إمعشار وجمعيات الأحياء وكافة المتدخلين والمؤرخين والباحثين في التراث تثمينا لهاته الفرجة الجماعية الاحتفالية وتكريسا لمزيد من الانفتاح والتعايش الثقافي.


وستكون ساكنة مدينة تيزنيت وجمهور هذا التراث، طيلة تسعة أيام، على موعد مع برنامج غني يجمع بين الفني والثقافي والتراثي يتيح فسحات من المتعة والفرجة الراقية لعشاق "إمعشار" وفنون الشارع وما ارتبط بها من الأشكال الفرجوية التعبيرية المختلفة والتعريف بها لإبراز تنوعها وتعدد روافدها.