وفد العثماني المكون من 20 وزيرا بالراشيدية .. و”الإحتجاجات” في إستقبالهم

بيوكرى نيوز : 

تعيش جهة درعة تافيلالت حالة من الترقب، بسبب الزيارة التي يقوم بها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ابتداء من صباح اليوم الجمعة، للجهة، رفقة وفد يضم 20 وزيرا، استجابة للتعليمات الملكية بضرورة إجراء افتحاص شامل لمختلف المشاريع الملكية المتعثرة في عدد من المناطق.

وكشف مصدر محلي لـ”اليوم 24″ أن عدد من سكان المنطقة، خرجوا، صباح اليوم الجمعة، لشوارع مدينة الراشيدية، باعتبارها النقطة الأولى في برنامج الزيارة للاحتجاج على لوبي العقارات في المنطقة، وسلب الأراضي من أصحابها.

وأضاف المصدر ذاته، أن المسؤولين شمروا على سواعدهم، لتلميع صورة بعد المشاريع المتوقفة منذ فترة، أو التي لم يكتمل تجهيزها، خصوصا مشاريع مبادرة التنمية البشرية، بعض منها تم تدشينها من طرف الملك بشكل مباشر.

بالإضافة إلى ذلك تعرف جهة درعة تافيلالت، التي يترأسها القيادي في حزب العدالة والتنمية، لحبيب الشوباني، حالة من الاحتقان بسبب إسقاط 24 مستشار من مجلس لميزانية 2018.

وانطلقت، صباح اليوم الجمعة، الزيارة الرسمية للوفد الوزاري برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إلى لجهة درعة –تافيلالت، للاطلاع على الإشكالات التنموية في الجهة، والتتبع المشاريع والأوراش التنموية المتعثرة منذ سنوات.