اشتوكة .. إختتام موسم "سيدي الحاج الحبيب التنالتي"

بيوكرى نيوز:

حج من كل صوب وحدب إلى مركز تنالت، آلاف من الزوار بين أعيان المنطقة، وساكنتها ومريدي الشيخ وتلامذته، وأهل الدين وخاصته ،بمناسبة الذكرى السنوية لوفاة العلامة سيدي الحاج الحبيب التي تصادف 25 و26 محرم من كل سنة.

مناسبة أصبحت محجا سنويا وعنوانا بارزا لايت صواب، يزداد اشعاعه سنة بعد أخرى، وكان الزوار على موعد مع عدد من الفقرات الدينية انطلقت بندوة علمية وفكرية وصوفية عن التصوف في سوس العالمة بمشاركة فقيه المدرسة وثلة من الأساتذة والمؤطرين الدينيين، تلتها امداح نبوية وقراءة القرآن الكريم.

وفي الفترة الصباحية واصلت الفقرات بدروس في الوعظ والإرشاد والنصيحة والعبادات والمعاملات، إلى غاية منتصف النهار، وبعد صلاة الظهر كان الدعاء الختامي لأمير المؤمنين بالنصر والتمكين وللبلاد والعباد بالرخاء والازدهار والسداد والغيث النافع.


وعلى هامش الذكرى كان هناك رواجا تجاريا واقتصاديا انتعش معه مركز تنالت ،بوجود جميع المستلزمات والمواد المطلوبة وخصوصا التجارة الموسمية، فضلا عن ان المناسبة تعرف صلة الأرحام وتبادل الزيارات والتصوف الديني السمح.

وفي تصريح لبيوكرى نيوز بالمناسبة أكد رئيس المجلس الجماعي لتنالت الحسن اياسين عن نجاح الذكرى وعن ازدياد الإشعاع للمناسبة وعن تضافر الجهود كل في موقعه لانجاحها باعتبارها مناسبة لايت صواب عموما ورمز لايت صواب العالمة .

رئيس جمعية المدرسة العتيقة السيد محمد اجعوض قال في تصريح على هامش الذكرى السنوية أن الذكرى تزداد سنويا نجاحا واشعاعا، وشكر كل الزوار والمحسنين والعلماء والطلبة.