مشكل النقل المدرسي و"التلاعب" في بناء ثانوية يُهدّد مصير التلاميذ بتنالت

بيوكرى نيوز: 

قررت جمعية دار الطالب والطالبة تنالت وجمعية آباء وأولياء تلاميذ اعدادية الطاهر الافراني، شن إضراب يوم الإثنين 16 اكتوبر 2017 ضدا على ما أسموه التماطل والتلاعب في بناء اعدادية تأهيلية بتنالت، وتضامنا مع التلاميذ والتلميذات ضحايا الهدر المدرسي.

وقال البلاغ الذي تتوفّر بيوكرى نيوز على نسخة منه انه "تم طرح مناقصة مشروع بناء الثانوية الإعدادية الطاهر الإفراني بتنالت خلال بداية سنة 2017، وبعد ان فازت احدى المقاولات بهذه المناقصة بدأت بهدم الأقسام الأربعة المشكلة سابقا للإعدادية القديمة، مما اضطر معه انتقال التلاميذ الى المدرسة الابتدائية الأطلس الصغير لاستكمال السنة الدراسية المنصرمة 2016/2017"، يقول البلاغ.

وأضاف، "انه وبعد الهدم ظهرت مجموعة من المشاكل وبعض المعيقات، من بينها مشكل الأرض التابع للأملاك المخزنية الذي تم حله"، موردا، "وبعد حلول لجنة مكونة من عمالة الاقليم، المديرية الاقليمية للتعليم، المهندس وممثلي المقاولة، يوم 19 شتنبر 2017، وبعد توقيع محضر بدء الاشغال بين الاطراف لم تشرع بعد المقاولة في بناء المؤسسة الى حدود كتابة هذه السطور".

واعتبر البلاغ هذا الامر "استهتارا بساكنة ايت صواب وتلاعبا بمصير التلاميذ الذين يتابعون دراستهم في ظروف صعبة منذ هدم الاقسام حيث يدرسون في اكتظاظ تام بالمدرسة الابتدائية الاطلس الصغير التي تكتظ بالصغار والكبار".

كما تم التطرق في البلاغ الى مشكل النقل المدرسي، حيث هدّدت الجمعيتين المذكورتين الى الدخول في إضراب مفتوح في حالة عدم استفادة منطقة ايت صواب المكوّنة من جماعة تنالت، تاركانتوشكا، وأوكنز، من النقل المدرسي الذي برمجه المجلس الاقليمي خلال هذه السنة والمكون من 25 سيارة ستوزع على مختلف الجماعات باشتوكة ايت باها.

وختمت الجمعيتين بلاغها بأن جميع الأبواب طرقت وعبر السنوات الماضية ولا مجيب، مُؤكّدة انه "آن الآوان ان نكون اولا نكون" على حد تعبير البلاغ.