"فدش" تعلن عن تنظيم مسيرة وطنية والعثماني في مواجهة دخول اجتماعي ساخن

بيوكرى نيوز :

أعلنت الفدرالية الديمقراطية للشغل، الذراع النقابي لحزب الاتحاد الاشتراكي، عن تنظيم مسيرة وطنية يوم 16 أكتوبر الجاري، احتجاجا على ما قالت إنه "مسلسل ضرب المكتسبات" الذي انتهجته حكومة سعد الدين العثماني.

وحسب بلاغ للفيدرالية، فإن المسيرة تعبير عن "إرادة فيدرالية جماعية لمواجهة السياسة اللاشعبية للحكومات المتعاقبة ووقف الخروقات التي تطال الحقوق والحريات النقابية والمتمثلة في الاقتطاع من أجور المضربين دون سند قانوني والتسريح الجماعي للعمال".

وأضافت أن المسيرة تهدف ل"وضع حد لمسلسل تحميل الموظف وحده وعموم الطبقات المهمشة كلفة الإصلاح والزيادات المتتالية في الأسعار والضرائب والزيادة في الأجور والتعويضات والتخفيض من العبء الضريبي على المأجورين."

وفي هذا السياق، دعا المكتب المركزي للفيدرالية كل المسؤولين النقابيين للنقابات الوطنية والديمقراطية والاتحادات المحلية إلى المشاركة بكثافة في مسيرة 16 أكتوبر للتعبير عن "القلق من تفاقم الأوضاع وعن إرادة فيدرالية جماعية لمواجهة السياسة اللاشعبية للحكومات المتعاقبة التي أجهزت على كل الحقوق وعمقت الفوارق الاجتماعية والأوضاع المعيشية للفئات الهشة".

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قد وجه دعوة لزعماء المركزيات النقابية لحضور الجولة الأولى من الحوار الاجتماعي يوم الاثنين المقبل.